بالفيديو والصور: فضيحة كبرى لمصر في الداخل والخارج …شاهد التفاصيل
المنتخب الكفيف المبصر

في قصة أغرب من الخيال، تشبه أحداثها أحداث فيلم أمير الظلام لعادل إمام، سافر شباب مصريين إلى الخارج “بولندا” على أنهم مكفوفين، وسوف يقوموا بتمثيل مصر في بطولة العالم للمكفوفين في بولندا، ليظهر بعد ذلك أن المنتخب الوطني لكرة القدم للمكفوفين يرسل فريقاً مزيفاً للمشاركة في البطولة على أنهم من المكفوفين وهم أصحاء أسوياء مبصرين، والمصيبة أنهم خرجوا من مطار القاهرة الدولي، وصافحوا الضباط.

وبعد سفر الفريق إلى بولندا تم توقيع الكشف على اللاعبين ليتضح أنهم مبصرين ويتم منعهم من المشاركة في هذه البطولة، ورفض أعضاء الفريق المزيفين العودة إلى مصر مرة أخرى،  وبعد اكتشاف هذه الفضيحة الكبرى أعلن مجلس إدارة اتحاد الإعاقة إحالة هذه الفضيحة إلى النائب العام.

1

والفضيحة الأكبر كما قالت مجلة الإذاعة والتلفزيون  أن ال12 شاب الذين انتحلوا صفة لاعبين بفريق كرة الجرس للمكفوفين ، دفع كل واحد منهم 50 ألف جنيه ليحصلوا على تأشيرة السفر إلى بولندا على أنهم الفريق الذي يمثل مصر.

والأدهى من ذلك أن وزارة الرياضة لا تعرف شيئاً عن هذا الأمر، وأن فريق المكفوفين الأصلي لما اكتشف سفر أناس مبصرين مكانهم عن طريق الصدفة البحتة، حاولوا مقابلة وزير الرياضة ولكنهم فشلوا.

وللأسف جميع الشباب الهاربين على أنهم فريق المكفوفين، أغلبهم مطلوب للتجنيد ونالوا كل الدعم من الدولة لتسهيل هروبهم، فوزارة الخارجية ومكتب مساعد الوزير للشؤون القنصلية أرسل خطاباً مختوماً بختم شعار الجمهورية إلى السفارة البولندية لمنح الشباب الهاربين تأشيرة الدخول إلى بولندا.

شاهد فيديو يوضح وجود أكثر من فريق يمثل مصر

شاهد أيضاً فيديو تأهل منتخب المكفوفين للأولمبياد

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.