مفاجأة: السودان تقيم سبع سدود على مجرى النيل  وخبراء مياه يستنكرون
السودان تنشئ 7 سدود على مجرى النيل

بعد فشل المفاوضات حول سد النهضة الأثيوبي، وانتقال مصر من مرحلة التفاوض على مشروعية السد إلى التفاوض على زيادة الفتحات في سد النهضة، وتعنت أثيوبيا في المفاوضات وذلك من  بعد توقيع اتفاقية المبادئ بين مصر وأثيوبيا والسودان.

فبعد عدم اتخاذ موقف حاسم تجاه أثيوبيا، اتخذت الحكومة السودانية قراراً بإنشاء سبع سدود هي الأخري على مجرى النيل، وهي “جبار والشريك ودال وقش والسبلوقة وستيت وعطبرة”، وحتماً ستقوم هذه السدود بالتأثير على حصة مصر المائية.

1

ولذلك طالب خبراء مياه بتوضيح من وزارة الري حول مدى تأثير هذه السدود على حصة مصر المائية،  وقال الخبير أحمد فوزي بأنه يجب اتخاذ موقف حاسم من مصر تجاه أثيوبيا وذلك لردع أي دولة أخرى تقوم بإنشاء سدود على مجرى النيل، مضيفاً أن أي سدود تقام لتوليد الكهرباء من الطبيعي أنها تستقطع جزءاً من حصة مصر المائية.

وقالت مديرة الوحدة الإفريقية بمركز الأهرام الدكتورة أماني الطويل، أنه يجب على وزارة الري أن توضح مدى تأثير هذه السدود على مصر باعتبارها المسؤولة عن ملف مياه النيل أمام الرأي العام.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.