ميركل تدعو لطرد لاجئين مجرمين بعد واقعة التحرش الجماعى
merkel

من خلال انعقاد مؤتمر الحزب الديمقراطى المسيحى المحافظ والذى عقد بمدينة ” ماينتس ” الألمانية صرحت المستشارة الالمانية انجيلا بتصريحات نارية من خلال المؤتمر وهى ما ينصب على أحداث التحرش الجماعى ليله الأحتفال بليله رأس السنة الميلادية فى اغلب مدن المانيا ، فقد حثت جماهير الشعب بالنهوض أمام تلك الظاهرة والتى قد أنتشرت ومطالبة الشرطة والقضاء بالوقوف أمامها بكل قوة.

والجدير بالذكر أن أحداث التحرش الجماعى ليله رأس السنة لم تحدث فى المانيا فقط بل حدثت أيضاً فى كثير من دول أوروبا فى هذا اليوم ، وقد طالبت أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية ليس معاقبة الجناة فى الحادث فقط، ولكن بترحيلهم أيصاً حيث أظهرت التحقيقات بأن هناك أكثر من 31 شخص مشتبهاً بحدوث تلك الجرائم منهم أكثر من 18 شخص طالب اللجوء السياسى والتى تم توثيقها أثناء الاحتفال برأس السنة الميلادية فى مدينة ” كولن ” الألمانية.

وعلى هذا فتعتبر ألمانيا من أكثر البلاد الأوروبية التى فتحت الأبواب للاجئين السياسين هذا العام من بلاد كثيرة على سبيل المثال سوريا ، العراق ولا تزال المانيا فى استقبالها لمجموعة اخرى من اللاجئن وعلى حسب الخريطة الموضوعه سوف تستقبل المانيا خلال عام 2016 حوالى مليون لاجئ أخر ، وقد وصف المستشارة الالمانية ميركل هذه الاحداث بأنها بالأعمال الاجرامية.

أنجيلا ميركل والتى ولدت فى مدينة ” هامبروج ” هى واحدة من ابرز الزعماء السياسيين فى اوروبا وزعيمة الاتحاد الديمقراطى المسيحى ، وهى من مواليد يوليو من عام 1954 وقد تولت منصب المستشارة الالمانية منذ عام 2005 وتعتبر هى أول سيدة تصل إلى هذا المنصب فى المانيا ، وقد نالت ميركل لقب أقوى سيدة فى عام 2011 بحسب تصنيف مجلة ” فوريس “

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.