مفاجأة كبرى ولأول مرة بالفيديو والصور: الإخوان يخدعون الإعلام المصري ورجال الأمن
تسريبات الإخوان

لأول مرة بعد 30 يونيو تقوم جماعة الإخوان بخداع رجال الأمن والإعلام، حيث عهدنا دائماً أن الإعلام ورجال الأمن المصري هم الذين يوجهون الضربة تلو الأخرى للجماعة، واستطاع رجال الأمن القبض على معظم قيادات الجماعة في الصف الأول والثاني بل والثالث، كما استطاع رجال الأمن القبض على أدمن الصفحات التابعة للجماعة.

لكن هذه المرة استطاعت الجماعة أن تخدع الجميع، حيث ظهرت صفحة مؤخراً على الفيس بوك تحمل اسم تسريبات الإخوان أو (IkhwanLeak)، أن تجذب إليها الجميع من جموع الشعب المصري والإعلام والأمن، واستطاعت في أيام محدودة أن تحصد آلاف المعجبين والمتابعين، وقامت بنشر فيديو برومو لهذه التسريبات.

وفي الفيديو زعم ناشره بأنه يملك 15 ساعة تسريبات لقادة الجماعة، من مكاتبهم ومنازلهم وبالصوت والصورة، وعرض الفيديو بعض المقاطع لأحد القيادات في الجماعة وهو خيرت الشاطر.

 

والمفاجأة أن الكثير من رجال الإعلام المقروء والمسموع قاموا بالترويج لهذه الصفحة، دون أن يقوموا بالتحري عن منشأها أو من وراءها، وكان أول من وقع في هذا الفخ الإعلامي أحمد موسى على قناة صدى البلد وفي برنامج على مسؤليتي، واستمع للفيديو القادم في الدقيقة 47:

ولم يكن أحمد موسى هو الضحية الوحيدة لهذا الفخ، بل قامت الصفحة الرسمية لقناة العربية بالوقوع في هذه الخديعة الكبرى، وقامت هي الأخرى بالترويج لصفحة تسريبات الإخوان المزعومة.

العربيةكما استطاعت الجماعة أيضاً أن تخدع الإعلام التابع لها، حيث قامت شبكة رصد التابعة للإخوان بالمسارعة باتهام القائمين على صفحة تسريبات الإخوان (IkhwanLeak)، بأنهم تابعين لجهات سيادية بالدولة.

وليس ذلك فقط بل إن جريدة الوطن انخدعت هي الأخرى ووقعت في الفخ، وزعمت علمها بالتفاصيل الكاملة لصفحة تسريبات الإخوان ومن وراءها، وأنهم من شباب الثورتين 30\6 و25 يناير.

الوطنولم يقتصر الأمر على رجال الإعلام وتخطى إلى وزير الداخلية نفسه، حيث نشرت صفحة العربية نيوز خبراً يفيد بأن مؤسس صفحة تسريبات الإخوان (IkhwanLeak) جلس مع وزير الداخلية نفسه، وعرض عليه التسريبات التي يملكها، واستمع وزير الداخلية لها ولكنه لم يهتم بالأمر.

العربية نيوزوهنا كانت المفاجأة الكبرى، واتضح أن أحمد المغير القيادي بالجماعة هو من وراء هذه التسريبات، وهو القائم على صفحة تسريبات الإخوان وشن هجوماً حاداً على كل من السيسي وأحمد موسى وجميع رجال الإعلام، زاعماً أن موسى كان يلهث وراءه للحصول على التسريبات والمساومة عليها، وذلك على حد زعمه، في فيديو نشره مؤخرا على نفس الصفحة(صفحة تسريبات الإخوان أو IkhwanLeak) واتضح أن التسريبات التي تم نشرها لا تسيئ للجماعة، بل قال الإخوان أنفسهم عنها أنها في صالحهم.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يا اخى هوا لسه فيه حد من الاخوان لم يعتقل علشان ترجعوا تقولوا الاخوان تانى حرام وكفايه كده شبعنا من الكدب ده عملتوا الاخوان شماعه وحجه علشان تستولوا على البلد وعلى مرتباتنا ومدخرتنا وانتوا كلكم طلعتم شويه زباله والله العظيم ان الاخوان طلعوا اشرف منكم بكتير وطول عمرهم عايشين فى وسطينا لعرفنا انهم ارهابين ولا حراميه الارهاب انتوا اللى عملتوه بعد التفويض المزعوم يا محترم انا كان مرتبى بعد 33سنه خدمه 3100 ايام مرسى ولما مسك السيسى نزل المرتب ل2852 مع الارتفاع المفاجئ فلى كل حاجه مايه كهرباء غاز ايجار اكل نص الشهر ويكون المرتب خلص كفايه حرام اللهى يخرب بيوتكم كلكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.