تحرش طلاب بمُراقبة داخل لجنة امتحان في الدقهلية
ظاهرة التحرش

حدثت حالة من الهرج والمرج، داخل إحدى لجان، مدرسة أحمد حسن الزيات الثانوية، بالدقهلية أثناء أداء طلاب الصف الثاني امتحان نصف العام، وقام الطلاب بأعمال شغب وتعدوا على إحدى المعلمات التي تقوم بالمراقبة عليهم، ووضعوا أيديهم على أماكن حساسة بجسدها، وحاولوا نزع ملابسها مما دفعها للصراخ والاستغاثة بالمعلمين، الذين أنقذوها من بين أيدي الطلاب بصعوبة.

وقد أمر المستشار محمد ضرغام، وكيل نيابة طلخة، حبس ثلاثة طلاب أربعة أيام على ذمة التحقيق، بتهمة التحرش وهتك عرض المدرسة بالقوة، وقد اعترف الطلاب بما نسب إليهم من اتهامات، وأن أحدهم حاول تصويرها بعدما حاولوا خلع ملابسها.

وتعد ظاهرة التحرش من الظواهر السيئة، المنتشرة في المجتمع المصري، وتباينت الآراء حول أسبابها والدوافع القوية لانتشارها، أمام عجز من علماء النفس والمتخصصين، على إيجاد حلول لتلك الظاهرة، التي تؤرق المجتمع المصري، وهل المتسبب فيها الشاب أم الفتاة، ولابد من وضع عقوبات مشددة، للقضاء على هذه الظاهرة نهائيا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.