احذر فيس بوك وتويتر في مصر  قد يعرضك إلى الحبس وغرامة تصل إلى 20 مليون جنيه وفصل من الوظيفة
مواقع التواصل الاجتماعي

مصادر أمنية تكشف أن البرلمان سيقوم بمناقشة مشروع قانون يجرم الترويج لأخبار تضر بالأمن القومي على فيس بوك وتويتر، وينص القانون الذي تم إعداده بمعرفة رجال الإدارة العامة بوزارة الداخلية ووزارة الاتصالات وبعض رجال القانون على الآتي:

أولاً: حبس وغرامة تبدأ من 50 ألف إلى 250 ألف لكل من يدخل أي معلومات تعطل أو تشوش أو تعيق عمل المواقع الحكومية على الإنترنت، مع السجن المؤبد أو المشدد.

ثانياً: كل من يعترض رسائل أو أرقام أو بيانات أو شفرات أو صور مرسلة عبر الإنترنت يعاقب بالحبس 6 أشهر، وإذا كان اعتراض هذه المعلومات تخص الدولة أو أي شخصية مهمة بها فإن العقوبة تكون السجن وغرامة قد تصل إلى 500 ألف جنيه.

ثالثاً: الحبس والغرامة التي تصل إلى 10 آلاف جنيهاً لكل من يستخدم بريداً إلكترونياً ليس ملكاً له، أو قام بسرقه بريد إلكتروني لأي شخص آخر.

رابعاً: غلق فوري لأي موقع يقوم بتهديد الأمن القومي عن طريق نشر صور أو معلومات خاطئة، ويعرض الأمر على محكمة الجنايات والتي تتخذ قراراً في ذلك، ومن يمتنع عن تنفيذ القرار يحبس 3 سنوات وغرامة تصل إلى 500 ألف جنيه.

وإذا ترتب على  الامتناع عن تنفيذ القرار الإضرار بالأمن القومي فإن العقوبة تكون بالسجن المؤبد، وغرامة تبدأ من 3 مليون إلى 20 مليون جنيه،  كما يقضي القانون بعزل أي موظف حكومي يرتكب جريمة من جرائم الإنترنت.

من اليوم السابع
الخبر من اليوم السابع

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.