هل سيصبح البنزين والسولار أرخص من الماء ؟
السولار والبنزين

أعلنت شركة rac وهي شركة مختصة في السيارات وتأمينها أنه ما اذا استمرت أسعار النفط بالهبوط في الأسواق العالمية من الممكن أن يؤدي هذا الهبوط الى إنخفاض أسعار السولار والبنزين لتصبح أرخص من سعر الماء.

وقالت صحيفة الاندبندنت البريطانية يوم الخميس 14 يناير نقلاً عن شركة rac انه اذا وصل سعر برميل النفط الى 20 دولار فانه سيؤدي الى انخفاض أسعار البنزين لواحد لتر ستصل الى 90 بنس، كما أنها لم تستبعد أن تهبط أسعار الوقود الى حوالي 86 للتر، وبالتالي فانه أكبر انخفاض منذ نحو 7 سنوات، وفي حال وصل سعر النفط للبرميل الواحد 10 دولار،وهذا تعتبر قراءة سجلها برميل النفط في وسط الأزمة المالية لسنة 1998م، وانخفاض البنزين ووصوله الى 86 بنس استرليني سيؤدي الى مليء خزان الوقود للسيارة في بريطانيا بـ9 جنيهات استرلينية.

كما أن توقع شركة rac أتى في وقت تشهد فيه أسواق المحروقات هبوط حاد في الأسعار، اذ أن اسعارها انخفضت في منتصف عام 2014 حوالي 60%.

بالاضافة الى ذلك قام عدد من البنود العالمية بتخفيض توقعاتها لأسعار النفط والمحروقات لعام 2016 حيث وصل الى حوالي 10 دولار للبرميل الواحد وهي بنك ” ستاندرد تشارترد ” وبنك ” أر بي أس ” وهو أقل تقدير منذ ما يقارب الـ18 سنة.

وقد رأى بعض المحللون والمختصون أن الأسواد النفطية ستستمر في عدم التوازن بشكل جوهري، ما دام هناك زيادة في التجهيز والعرض وركود وتقلص في الطلب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.