خناقة على الهواء بين الشيخ قاسم رئيس لجنة الشباب والإعلامى وائل الإبراشي تنتهى نهاية مؤسفة
رئيس لجنة الشباب في مجلس الشعب

استمرار الجدل حول اختيار الشيخ قاسم – 70عاما – رئيس للجنة الشباب في مجلس النواب المصري، والذي سبب صدمة كبيرة للناخب المصري و تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بسخرية شديدة وتعليقات ساخطة، واعتبرها البعض من أحدى العلامات التى تبشر بسقوط هذا المجلس .

و بالطبع فكان للإعلامي وائل الإبراشى مداخلة هاتفية مع الشيخ قاسم رئيس لجنة الشباب في برنامجه العاشرة مساء، تحاور في خلالها معه عن سبب تمسكه بلجنة الشباب و كيف أنه من الأفضل و الأنسب أن يترك الشيخ قاسم هذه اللجنة للشباب لأنهم الأدرى بها و الأنفع لها .

و لكن يصر الشيخ قاسم على موقفه متجاهلا كلام الإبراشي بأن الآباء هم الأفضل لتحديد مستقبل الشباب، و تقرير مصائرهم حيث أنهم أصحاب الخبرة، و أن الفرصة قد تركت كاملة للشباب ليتنافسوا على عضوية مجلس الشعب فكان الفائز هو الشيخ و بالتالي يكون له الحق في رئاسة اللجنة داخل المجلس .

و في النهاية فإن الشيخ قاسم لا يقتنع بوجهة نظر الإبراشى ولا يعترف بمواقع التواصل الإجتماعى و آراء روادها، ليقوم بإغلاق الهاتف أمام الإعلامى وائل الإبراشي ليقطع الحديث معه .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.