مفاجأة بشأن حركة تمرد التي قادت مظاهرات 30 يونيو
حركة تمرد

حركة تمرد أو حملة تمرد، هي حركة دعت إلى انتخابات رئاسية مبكرة في ظل حكم الدكتور محمد مرسي كرئيس منتخب في ذلك الوقت، وقامت الحركة بجمع توقيعات على استمارة تحمل اسم الحركة (تمرد)، وقالت الحركة حينها أنها جمعت ما يزيد عن 22 مليون توقيع،  وبعد الإطاحة بجماعة الإخوان من الحكم تعرضت الحركة لانشقاقات واتهامات لبعض مؤسسيها بالتمويل من رجال مبارك وجهات أخرى.

وبعد ما يقرب من ثلاث سنوات من الإطاحة بحكم الإخوان المسلمين في الثالث من يوليو 2013،  كانت المفاجأة حيث حددت محكمة الأمور المستعجلة بعابدين جلسة يوم 18 يناير وذلك للحكم في دعوى تطالب بحظر حركة تمرد والتحفظ على أموالها.

وقامت المحكمة بحجز الدعوى للحكم فيها  بناءً على دعوى تقدم بها المحامي أشرف فرحات، يطالب فيها بحظر  حركة تمرد والتحفظ على أموالها، وذلك كما حدث لحركة 6 إبريل، والقانون لا يكيل بمكيالين، وذلك على حسب الدعوى المرفوعة ضد تمرد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.