الإعلام المصري يتسابق على استضافة من يدعون النبوة
مؤنس يونس مدعي النبوة

الإعلام المصري مازال يسير في طريق الفساد والفتن ولا يشغل باله إلا عمل شو كبير لحلقاته ليحقق نسبة مشاهدات جيدة تجعله يجمع الكثير من المال حتى ولو كان هذا علي حساب البلد والوطن .. حتي وأن وصل الأمر الآن إلي سب الله والكفر به علي الهواء مباشرا.

فكل يوم يتسابق الإعلاميين في أستضافة الجهلاء الكاذبين الذين يفترون ويكذبون على الله وأنا أخجل أن أقول اسم أحد منهم .. وكان أخرهم شخص كاذب مدعي النبوة ويدعي أنه المهدي المنتظر، ويدعي أنه يحلس مع الله ويخاطبه ويشاهده .. والنبي محمد حبيب الله في رحلة الإسراء والمعراج كان أمام الله ولم يجعله الله يراه وعندما سأل قال أني رأيت نور… فهل هذا الجاهل الكاذب أفضل من رسول الله محمد ؟؟؟.

يا إعلاميون انتم تساعدون في أنتشار الفتن والفساد في الأرض .. و تنسون الأخرة بالدنيا .. وتذكروا أنكم ستقفون أمام الله لتسألون عن كل هذا… وسارعوا وتسابقوا في أستضافة رجال الدين والأزهر لتعليم الصغار دينهم أفضل من أستضافة كاذبين لتشكيك الصغار في دينهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.