مرتضى منصور و خالد يوسف يتسببان في مهزلة أخلاقية في الجلسة الإفتتاحية لمجلس الشعب
مرتضى منصور

شهدت الجلسة الافتتاحية اليوم في مجلس الشعب عدد من الأحداث الغريبة، حيث بدأت برفض أحد النواب أن يدخل إلى المجلس بدون سيارته، مستشهداً بالموظفين في قصر الإتحادية والذين يدخلون إلى القصر بسيارتهم الخاصة، إلى أن نحج في إقناع الأمن بأن يدخل بسيارته .

ثم تلاها حالة إغماء لإحدى العضوات مما استدعى رئيس المجلس إلى أن يطلب لها طبيب المجلس وأن يعطيها الفرصة لتلقى اليمين الدستوري أولاً.

وكان للسيد مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك نصيب الأسد من أحداث اليوم حيث رفض أداء القسم كما هو مكتوب، وحاول الأعضاء جميعهم إقناعه بأن يعيد القسم لكنه حلف لهم بالطلاق بأنه غير معترف بثورة 25 يناير .

و بعد أن أصر مرتضى منصور بعدم حلفان اليمين الدستوري، إلا كما نطق به، سارع إليه خالد يوسف و مصطفى بكرى ليقنعاه بضرورة أن ينطق باليمين الدستوري كما هو معمول به، حتى يحلف عليه خالد يوسف بالطلاق هو الآخر أن ينطق باليمين، فقام مرتضى منصور بأداء اليمين الدستوري في تسرع و تمتمه غريبة .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ﻭﺍﻟﻌﻜﺶوﻭﻭﻣﻮﺭﺗﺎ وعجينه ﻭﺷﺮﺍﺭﻩ ﻫﻤﺎ ﺩﻭﻝ ﻭﺍﺧﺮﻳﻦ ﻓﺎﻛﻬﻪ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺸﺘﻮﻯﻟﻠﺎﺑﺪﺍﻉ ﺍﻟﺘﻬﺮﻳﺠﻰ

  2. تستاهلو يا لي صوتوا على الطاغية.منذ الأن بدأت المهازل.الإنقلاب و ما ادراك ما الإنقلاب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.