من هو “شيكا” منفذ هجوم الغردقة.. داعشي متطرف أم عضو بالألتراس
محمد شيكا "أحد منفذي هجوم الغردقة"

شهد مساء الجمعة 8 يناير، حادث إرهابي أليم بأحد فنادق الغردقة، نتج عنه إصابات متعددة فى بعض السياح، وهو ما حمل أصداء قوية خاصة بعد حادث “تفجير الطائرة الروسية” فى سيناء، وما تلاه من أجراءات منع السفر إلى مصر وانهيار السياحة، وما أثار استنكار المتابعون هو أن الحادث تم بواسطة طالب فى الثانية والعشرون من عمره.

ووفقاً لما أكدته التحريات، فإن منفذ الهجوم هو “محمد حسن محمد محفوظ” الشهير بشيكا ويبلغ من العمر 22 عام مقيم بالجيزة والمهنة طالب، وقد أكدت الداخلية أشتراك أخرين معه فى تنفيذ الهجوم، مستطرده فى شرح تفاصيل الحادث الذى تم بعدما تسللوا إلى فندق “بيلا فيستا” بالغردقة وقاموا بتهديد النزلاء بسلاح أبيض.

وعلى الفور تعاملت قوات أمن الفندق معهم، مما أدى إلى مقتل أصغر أعضاء الهجوم وهو “شيكا”، فى الوقت الذى خرج فيه أصدقائه ليؤكدوا بأنه كان قد أُختطف صباح الجمعة وهو أحد أعضاء ألتراس “الوايت نايتس بالزمالك”، مؤكدين أن جثته أُلقت وسط التفجير الإرهابى، وتابع أحدهم “شيكا خطفوه الصبح من الجيزة وقتلوه فى الغردقة”.

أما نشطاء التواصل الإجتماعى، فقد أتخذوا من صفحة “شيكا” على الفيس بوك “منبراً” للجدل بين إذا كان من بين منفذى الهجوم أو بين ما يؤكد برائته، وأشارت بعض التعليقات إلى اختفائه من فترة واعتناقه لأفكار متطرفة، مضيفين أنه كان من بين المشاركين فى تظاهرات الألتراس المخالفة للقانون والمحظورة بإعتبارها عمل إرهابي، كما تم منعهم من دخول النادى وحضور المباريات.

بالإضافة إلى إشارة متابعى صفحة “شيكا” إلى رأيه المؤيد لتفجيرات باريس نوفمبر الماضى، وذلك بنشره لعلم باريس يتوسط كلمة “أحسن”، ووصفه للمتضامنين مع الحادث بالمنافقين الذين يرفضوا تفجيرات باريس ويصمتون عن تعامل الحكومة مع دول الغرب من أجل تدمير بلاد الإسلام، مشيراً أن هذه الأخبار “تشفي صدور المؤمنين” على حد وصفه.

محمد شيكا "أحد منفذي هجوم الغردقة"
محمد شيكا “أحد منفذي هجوم الغردقة”

2016_1_9_9_3_17_624.PNG2016_1_9_9_3_19_811.PNG

محمد شيكا "أحد منفذي هجوم الغردقة"
محمد شيكا “أحد منفذي هجوم الغردقة”

2016_1_9_9_3_21_249

محمد شيكا "أحد منفذي هجوم الغردقة"
محمد شيكا “أحد منفذي هجوم الغردقة”

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.