تداعيات العملية الإرهابية بالغردقة وتصريحات شهود عيان.. ووزير السياحة يتوجه إلى الغردقة صباح اليوم
حادث الغردقة

شهد مساء يوم الجمعة هجوم إرهابى على أحد الفنادق السياحية بالغردقة، ولكن نجح الأمن فى التصدى لهم وقتل إرهابيين داخل الفندق .

وصرحت بعض المصادر الأمنية أن هؤلاء الإرهابيين حاولوا دخول الفندق بيلا فيستا بحزام ناسف، ومحاولة خطف أحد السياح ليكون رهائن، إلا أن قوات أمن البحر الأحمر وأمن الفندق أيضاً تصدوا لهم وتعاملوا مع الموقف وقتلوا الإرهابيين .

وحث صرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية بأن قوات الأمن المكلفة بتأمين الفندق من الداخل والخارج تصدت لهم وتم السيطرة عليهم وقتلهم بعضهم حال محاولتهما الهروب ، وقد أدى إلى مصرع أحدهم ويسمى ” محمد حسن محمد مواليد 1994 طالب مقيم بالجيزة وقد أصيب ثلاثة سائحين 2 نمساوى – 1 سويدى بإصابات خفيفة وتم نقلهم على الفور إلى أقرب مستشفى وهيى مستشفى النيل التخصصى بمدينة الغردقة .

ونجح خبراء المفرقعات بفك الحزام الناسف ، وقد تم نشر قوات الأمن حول المنطقة المحيطة بمكان الحادث تجنباً لحدوث أي شيء أخر .

وقد أمرت النيابة ببدء التحقيق مباشرةً مع من تم القبض عليهم.

شاهد عيان

حيث صرح أحد شهود عيان بأن المسلحين كانوا يرددوا ” الله أكبر ” وكانوا يحملون علم أسود وهم يقتحمون الفندق .

وكان الهدف من هذا الهجوم الحاد من الإرهابين هو تدمير السياحة داخل مصر بل والقضاء عليها ولكن تمت السيطرة على الموقف ورجعت الأمور إلى طبيعتها وتم البدء فى التحقيق مع من تم القبض عليهم .

وزير السياحة يتوجه صباح يوم السبت لمكان الحادث

وأكدت مصادر موثوق منها بوزارة السياحة بان الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة يتابع اخر التطورات وأنه سيتوجه صباح اليوم فى ساعة مبكرة إلى الغردقة للاطمئنان على السائحين المصابين .

ومن الضروري والمؤكد أن يلتقى وزير السياحة مع مدير الأمن ومحافظ البحر الأحمر للتحقيق فى الأمر الذى حدث .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.