“أثيوبيا” تواصل تعنتها وترفض المقترح المصري الجديد”لسد النهضة”.
سد النهضة1

تظل أزمة سد النهضة أبرز التحديات الحالية التي تواجه النظام المصري الحاكم، لأنها تحدد مصير شعب بأكملها، وفي تحدٍ جديد رفضت الحكومة الأثيوبية مقترحاً مصرياً، يطلب بعمل فتحتين زيادة  في جسم سد النهضة لتمرير المياه، وتعديل التصميمات من أجل حل الهواجس المصرية من السد وزيادة معدلات الأمان.

جاء ذلك على لسان “بيزونه تولشا”، المسئول بوزارة المياه الإثيوبية، في تصريح له عقب الاجتماعات التي عُقدت بين مسئولي البلدين  بأديس أبابا،  مؤكداً في الوقت ذاته عدم نية إثيوبيا من إجراء أي تعديلات على تصميمات السد التي يجرى البناء وفقها الآن.

وأوضح “تولشا”، للمسئولين المصريين المشاركين في الإجتماعات، أن موضوع تصميم هاتين الفتحتين في جسم السد تمت دراسته بشكل مكثف قبيل البدء في تنفيذ المشروع ، لافتاً لعرض نتائج الإجتماع الفني مسبقاً علي الوزراء المعنيين في مصر وإثيوبيا والسودان.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.