نكشف حقيقة الشاب الذي شنق نفسه داخل مطبخ بيته في قرية “سنهرة” بالقليوبية
صورة أرشيفية

صرحت نيابة مركز “طوخ” في محافظة “القليوبية” بأنها أصدرت قراراً رسمياً بالبدء بتشريح جثة شاب قام بشنق نفسه بداخل المطبخ تعليقاً في قرية “سنهرة” “بطوخ”، وذلك بعد التحريات التي أثبتت بأن الشاب قام بشنق نفسه بسبب حالة نفسية سيئة كان يمر بها بعد أن طلق زوجته، وازدادت عليه بعد أن ابتعد عن ولده.

ويذكر بأن أهالي قرية “سنهرة” في مركز “طوخ” عثروا على جثة الشاب “محمد.ع” البالغ من العمر 32 عاما داخل غرفة من غرف بيته، واتضح بأنه شنق نفسه مستخدماً حبل تم ربطه في سقف الغرفة الزوجية، وبعد التحري وسؤال الجيران وأهل المقتول، أكدوا بأن المشنوق كان يعاني من مرض نفسي بعد أن انفصل عن زوجته التي أخذت منه ولده ومنعته من الاقتراب منه أو حتى رؤيته، وذلك كان هو سبب استياء حالته النفسية والعصبية مما دفعه ليشنق نفسه.

فيما قالت التحريات والمعلومات التي أدلت بها عائلة المتوفى، بأن المتوفى عاش فترة طويلة يعاني من حالة من الاكتئاب الشديد بعد أن قام بتطليق زوجته والإبعاد عن ابنه، وأوضحت عائلته أيضاً بأن المتوفى استغل فترة خروج أهله وأخوته ألي المستشفى، ليضع بعدها حبلاً في سقف مطبخ بيته وقام مباشرة بعدها بالانتحار، وقالت الأسرة أيضاً بأنها تستبعد وجود أي شبهات جنائية وراء وفاة ولدهم المشنوق، وقد حرر محضر في الواقعة وتم عرضه على النيابة العامة وقررت النيابة ما ذكر ذكره مُسبقاً.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.