مصادر من داخل الوزارة تشير إلى الإطاحة بوزير الري خلال التغييرات الوزارية القادمة لهذه الأسباب
الإطاحة بوزير الري خلال ساعات

خلال مفاوضات سد النهضة الأثيوبي والتي إستمرت لمدة سنة ونصف، لم تجني جمهورية مصر العربية ما أرادت بسبب المراوغة الأثيوبية، حيث إنتهت المفاوضات بشكل مؤقت عند توقف أثيوبيا بعدم ملئ خزان السد وإفساح المجال لمدة لا تقل عن عام من أجل العودة من جديد ووضع الاتفاق النهائي بعد توقيع وثيقة الخرطوم، حيث أخفقت الجمهورية في الإجراء الفني للمفاوضات.

بالفيديو رجل يدعي النبوة ويقول رأيت الله قبل شروق الشمس وتحدثت معه

وتحدثت بعض المصادر من داخل وزارة الري لبعض الشبكات الإخبارية أن هناك تغير وزاري محتمل داخل الوزارة وأن الوزير حسام مغازي قد يغادر الوزارة وذلك في إطار التغييرات الرئاسية في وزراء حكومة إسماعيل شريف، حيث يأتي ذلك في جهود الإستعداد ليوم 25 يناير 2016، ولإختيار وزير أقوى قادر على حماية الموارد المائية لمصر.

وتحدث المصدر أن الوزير لم يكن على عادته عندما وصل مكتبه حيث لم يتحدث مع أحد، وأن هناك معلومات أنه تم الإشارة إليه بتغير محتمل خلال الأيام القادمة برفقة 5 وزارات أخرى، حيث تحاول الحكومة المصرية تجديد الشخصيات، وخصوصاً أن مغازي كان غير متفرغ بشكل كبير لمفاوضات سد النهضة وكان دائم الإنشغال بإرتباطات أخرى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.