يسري فودة يكشف عن كواليس آخر لقاء جمعه بالسيسي في مكتبه “طلبت منه الإعتذار عن فترة حكم المجلس العسكري فصمت”
يسري فودة يكشف عن كواليس آخر لقاء جمعه بالسيسي في مكتبه "طلبت منه الإعتذار عن فترة حكم المجلس العسكري فمصمت"

كشف الإعلامي والكاتب الصحفي يسري فودة عن كواليس القاء الذي دار بينه وبين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع آنذاك، وذلك بعد تعرض فودة لحادث وقيام الجيش بإرسال طائرة إسعاف لنقله للمشفى.

ويقول ييري فودة أن لقاءه مع السيسي حضره كل من ألبرت شفيق رئيس قنوات “أون تي في” في هذا الوقت، واللواء عباس كامل مدير مكتب الفريق أول عبد الفتاح السيسي حينها، موضحاً انه خلال اللقاء قام بتوجيه الشكر للسيسي كما طالبه أيضاً بالإعتذار.

وأوضح يسري فودة إلى أن السيسي بدأ لقاءه معه بإبتسامه عريضة وبشاشة، وحرص على مصافحته بحرارة فور دخوله إلى مكتبه وهو يقول “ألف حمد الله عالسلامة .. إتفضل إستريح، إتفضل إستريح”.

وأشار فودة إلى أن سبب ذهابه إلى السيسي حينها كان ليعرض عليه سداد تكاليف طائرة الإسعاف العسكري التي أسعفته، حيث كان يرى أن هناك محتاجون آخرون في حاجة إلى الإستفادة مما قدم إليه، لكن السيسي على حد وصفه أغلق النقاش في هذا الموضوع.

فقال فودة للسيسي “بعد إذنك أنا بطالب رسمياً بإني أرد تكلفة الطائرة علشان غيري يستفيد منها”، فرد عليه السيسي “غيرك بيستفيد منها من غير ما تردها يا أستاذ يسري، إنت مش لوحدك، إحنا بننقل ناس كتير، مش بس كده وبنعالج كمان ناس كتير من ولاد مصر الوطنيين والطيبين في الداخل والخارج بس مبنقولش”.

فإستمر فودة في إصراره معللاً ذلك بأن أموره المادية “مستورة” ولديه تأمين دولي يقوم بسداد قيمته على نفقته الخاصة، لتتراجع الإبتسامة من على وجه السيسي وتظهر عليه ملامح الجدية والحزم قائلاً “خلال الموضوع ده إنتهى ومش عايز أسمع فيه كلمة تاني”.

وبعد نصف ساعه يروي فودة تفاصيل حوار دار بينه وبين السيسي، تحدث فيه فودة عن قدرة السيسي على رفع معنويات الجيش من جديد بع دفترة حكم المجلس العسكري، الأمر الذي أجاب عنه وزير الدفاع حينها بأنه دائما صريح وواضح مع الناس لأن الجيش والشعب يجب أن يكونوا يداً واحدة.

ويضيف السيسي “الجيش إتحمل كتير أوي”، فيرد عليه فودة “والشعب إتحمل أكتر والله”، ليجيبه السيسي “والشعب كمان طبعا.. طيب من رأيك إيه المفروض يحصل دلوقتي”، فرد عليه يسري فودة “المفروض ترفع معنويات الشعب زي ما رفعت معنويات الجيش”، فسأله السيسي “إزاي”، ليجيب فودة “تعتذر”.

ويشير الكاتب البصحفي يسري فودة إلى أن الكلمة وقعت على أذان السيسي وقعاً ثقيلاً دفعه لتكرار سماعها قائلاً “إيه؟”، فرد عليه فودة “تعتذر”، فتسائل السيسي “أعتذر عن إيه بالظبط؟”، فأجاببه فودة “عن اللي حصل أثناء فترة حكم المجلس العسكري”.

ينهي فودة روايته لتفاصيل اللقاء فيقول إن صمتاً طويلاً ساد الجميع بعد ذلك، مثل هذا الصمت بيت القصيد على حد وصفه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. اولا يسري فودة ابوه مات وهو غضبان علية وقد لعنة قبل وفاته
    ثانيا يعتزر عن اية يا يسري يعتز عن قتلكم للشعب
    ثالثا تحيا مصر ويحيا السيسي قائدا لمصر والامة العربية رغم انفك انت واشكالك ا
    رابعا لعنة الله عليك ويكفي انك ستموت علي ارض غير مصر يا بتاع الخنزيرة يا جاسوس

  2. انت تعودت على الكذب واختلاق الاحداث لماذ لم تعلنة هذا من قبل ولا لما ألفت هذا الكلام على العموم طالما انت الذي قلت هذا الكلام تأكدنا من إخلاص الرجل الذ إخترناه أما كلامك فأنت خسيس وجاسوس وهذا معلوم للجميع

  3. لايصح ان نعلق على انسان بهذه الخسه والنذاله الذى لاهم له الان الا مهاجمة مصر فى القنوات الخارجيه

  4. ان كان هذا كل ما حدث ..واظنه حدث …فهو انصاف للسيسى من حيث اراد فودة ان ينتقدة …وحقولكو ازاى وفكروا فيها شويه:
    تخيلوا عائله ظروفها ع القد ..ونجح احد ابناءها فى استكمال تعليمه ..ثم سافر للخارج وحصل على شهادة عليا ..ودخل كبير ..ثم حدث له حادث ..فقام والدة صاحب العيله الكبيرة والمحتاجه بتدبير زيارة تليق بابنه صاحب المركز ..فاذا بهذا الابن المستور المستغنى طبعا (تامين دولى) يقول لابيه وفر الزيارة يا عم الحاج…وهات بيها كيلو لحمه لاخواتى يبروا بيها نفسهم

    لكم الحكم على هذا …ثم يضيف الى ذلك طلبه بالاعتذار لابناء عمومته فلما يقوله ليه ..يقوله عشان مسبتهمش يضربوا ولادك … دول كلهم ولاد عم فى بعض ..ليه تنحاز لاولادك ..هما يعنى كانو موتوهم؟؟دول ضربوهم بس وقالولهم لو مسمعتوش الكلام مش حنزلكو الشارع

    ومش بس كدة..دة لما ابوة اتصدم منه ..ومن ادبه الجم ..سكت عشان ميقولوش امك معرفتش تربيك ..ويا خسارة تعبى وتعب امك عليك ..افتكر ان ابوة مش لاقى رد ..عشان كدة سكت

    لا يا عم يسرى ..الراجل سكت لانه كان فاكر انه بيكرم كريم ..فان انت اكرمت الكريم ملكته ..وان انت اكرمت اللئيم تمرد

    بس يا سيسى ..اقصيد يا سيدى

  5. يمكن قصده ان يعتذر لانه لم يترك الاخوان يفترسون الشعب الاعزل .. بسرى فوده تربية قناة الخنزيرة ..

  6. ينفع ارد على الاستاز الفاضل يسرى فوده
    كلمتك ليس لها مكان بين الشعب والجيش فلا تفرقه
    المجلس العسكرى حافظ على مصر فيجب عليكى ياصحفى ان تفكر فى كلامك نحن مصر
    عزرا لكى يامصر العزيزه من ابن خانه التعبير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.