تفاصيل نشوب حرائق بمنازل المواطنين في قريتين بمحافظة الشرقية بدون أية أسباب ونصيحة الأوقاف لهم بعد إصابتهم…
حرائق المنازل

يعيش مواطني قريتين بمحافظة الشرقية هذه الأيام حالة من الذعر والهلع وهي قرى مينا صافور في ديرب نجم والشرقاوية في كفر صقر وذلك لنشوب الحرائق في عدد من منازل القريتين وبصفة يومية وبدون أي أسباب واضحة حيث تأكل النيران محتويات المنزل بالكامل ما عدا الآيات القرآنية.

ويرجع الأهالي سبب حدوث هذه النيران في منازل مواطني القريتين إلى الجن ، مما دفعهم إلى اللجوء إلى الدجالين والمعالجين الروحانيين من أجل المساهمة في الحد من إنتشار هذه الحرائق ولكن دون جدوي.

ثم لجأ المواطنين إلى مديرية الأوقاف التي طالبت الأهالي بضرورة الإكثار من قراءة القرآن الكريم وترديد الأذان عند حدوث الحريق.

ويقول سكان قرية المناصافور التابعة لمركز ديرب نجم وقرية الشرقاوية التابعة لمركز كفر صقر أنه على مدار الأيام الماضية نشب حرئق في عدد من المنازل ولكن مصدرها غير معلوم والتي تقوم بإلتهام كافة محتويات المنزل وقد أثار ذلك الرعب لدي سكان القرية وبدأ عدد منهم بترك القرية والانتقال إلى قرى مجاورة.

من جهة أخري قال العميد أحمد الشوادفي مدير إدارة الحماية المدنية بالشرقية متواجد داخل قرية مناصافور على رأس قوة من الشرطة و3 سيارات مطافىء من أجل السيطرة على أية حرائق فور وقوعها وأن عدد المنازل التي نشبت فيها النيران في القرية وصل إلى 7 منازل على مدار اليومين الماضيين وأن اليوم شب حريق محدود في منزل واحد وتمكنت قوات المطافىء من السيطرة على النيران.

وأضاف مدير إدارة الحماية المدنية بالشرقية إلى أننا ننتظر تقرير خبراء المعمل الجنائي والذين قاموا بعمل معاينات من أجل وضع تقرير لمعرفة أسباب وقوع الحرائق المتكررة لمنازل القريتين.

فيما طالب الدكتور الشيخ محمد العريني مدير إدارة الدعوة بالشرقية بمديرية الأوقاف أنه من المتوقع أن يكون سبب هذه الحرائق هو (الجان) ومسخر لذلك وأنني فور علمي بذلك نصحت الأهالي بضرورة ترديد الأذان فوق نشوب الحريق وتشغيل القرآن الكريم بصفة مستمرة، والإكثار من قراءة المعوذتين وآية الكرسي للتحصين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.