روسيا تصعد من عقوباتها الاقتصادية ضد تركيا والمواطنين الاتراك
روسيا تصعد من العقوبات الاقتصادية ضد تركيا

رداً على قيام تركيا الشهر الماضي بإسقاط إحدي الطائرات الروسية المقاتلة والتي كانت تقوم بالمهمة المكلفة بها في الأجواء السورية، حيث أعلنت تركيا وقتها أن الطائرة قد اخترقت المجال التركي وقامت الدفاعات الجوية التركية بتحذيرها أكثر من 10 مرات دون جدوي فقامت طائرتين من سلاج الجو التركي بالاشتباك مع الطائرة حتى تم إسقاطها وكان ذلك في داخل الأراضي التركية والمجال الجوى التركي ، إلا أن روسيا نفت ذلك وأشارت أنه تم إسقاط الطائرة داخل الأراضي السورية.

وطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاعتذار لروسيا وللشعب الروسي عن إسقاط الطائرة الحربية الروسية وأن ما قامت به تركيا هي طعنة في الظهر بالاضافة إلى تقديم الطيارين الذين تسببا في إسقاط هذه الطائرة لمحاكمة عاجلة وهذا لم ولن يفعله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بل على العكس قام بتكريم الطيارين ، بالاضافة إلى عدم قيام أردوغان بتقديم أية إعتذارات لروسيا.

وقد أدت هذه الأفعال من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى غضبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأصدر قرارات بتطبيق عقوبات إقتصادية على تركيا والشعب التركي حيث تشمل هذه العقوبات الاقتصادية ضد روسيا ما يلي:-

1- حظر إستيراد المنتجات التركية.

2- تعليق إعفاء المواطنين الأتراك من دخول روسيا بتأشيرة مجانية.

3- منع توظيف العمال الأتراك في الشركات الروسية.

4- منع عمل المؤسسات التركية داخل الأراضي التركية أو تقييد نشاط هذه المؤسسات داخل الأراضي التركية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.