مأساة جديدة بالإسماعيلية تنم عن حالة غريبة قد وصل إليها الشارع المصري، فبعد إلقاء أم لا تعرف عن الرحمة شئ لطفلها حديث الولادة من نافذة قسم النساء والتوليد بمستشفى جامعة طنطا، وذلك للتخلص من رضيعها وفرت هاربة هي ومن معها.

يستيقظ اليوم أهالي محافظة الإسماعيلية على مأساة أبشع حيث وجودوا جثة طفل رضيع مشنوق و وملقى به في القمامة وذلك بالقرب من مساكن الهيئة بمنطقة الشهداء.

وقد تم تداول صور لجثة هذا الطفل الرضيع على مواقع التواصل الإجتماعي وهو داخل أحد أكياس القمامة مشنوقا، وحتى الآن لم يستطع أحد سواء من الأهالي أو أجهزة الأمن معرفة أي تفاصيل عن هذا الحادث المأساوي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.