صحف إثيوبية: سنوجه ضربة عسكرية للسد العالي في هذه الحالة .. خطير
السد العالي المصري

سد النهضة الأثيوبي، بعد أزمة المفاوضات بشأن سد النهضة الأثيوبي، بدأت دولة أثيوبيا بتشغيل توربينات سد النهضة وحجز كميات كبيرة من مياه نهر النيل، وهذا الأمر يدلل على أن أثيوبيا تضرب بعرض الحائط كل ما قد يصل إليه الأمر في المفاوضات الثلاثية اليوم بين مصر والسودان وأثيوبيا، ويتوق الكثير من الخبراء ألا ينتج عن مفاوضات اليوم أي قرار لصالح مصر وذلك بسبب عزم أثيوبيا على إستكمال سد النهضة الأثيوبي.

>> بالفيديو.. مفاجأة عن الجيش الإثيوبي حامي سد النهضة
>> رسالة نارية من مصر إلى الكيان الصهيوني .. والسبب مفاجأة

حيث تحدث الصحيفة الإخبارية “تاديس” أن أزمة سد النهضة الأثيوبي قد تتطور وصولاً إلى التدخل العسكري المصري وتنشر الصحيفة تقرير مفصل عن حديث السياسيين الأثيوبيين أنه في حال تطور الأمر وقيام مصر بأي تدخل عسكري وتهديد سد النهضة الأثيوبي، او تدميره فإن الجيش الأثيوبي جاهز للرد على مثل هذا الهجوم، وأن أول رد سيكون هو ضرب السد العالي المصري.

إلا أن طاولة المفاوضات هي الحل الأمثل لإنهاء هذا النزاع على كمية المياه الواردة إلى مصر، وأن مصر مهتمة بالأمر حفاظاً على أمنها القومي في المياه، حيث يعتبر نهر النيل شريان الحياة للمواطنين في مصر، وستعمل مصر جاهدة بكل الوسائل للحفاظ على أمنها وأمن مواطنيها.

وتذكر الصحيفة ان الإجتماعات الثلاثية التى أفرزت بعض الشروط خلال المفاوضات، سيكون لها الدور الكبير للحد من الأزمة وتفادي العمل العسكري بين البلدين، إلا أن الظروف الميدانية هي من تحكم، خصوصاً بعد بدء تخزين المياه وتشغيل التوربينات الكهربائية.

تحديث 5/1/2016

تواصل الصحف الأثيوبية تأليب الرأي العام الأثيوبي من أجل رفض وثيقة الخرطوم، حيث دعت الصحف الدولة الأثيوبية مواصلة بناء سد النهضة ودعت المواطنين لثورة ضد الدولة لتصحيح المسار وذلك لأحقية أثيوبيا في نهر النيل، مشيرة أن بناء السد سيعمل على دفع عجلة التنمية والتطوير إلى الأمام.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.