التعليم: استبدال السبورات التقليدية بسبورات ذكية وإحلال التابلت بديلاً للكتاب الورقي
السبورة الذكية

فى قرار جرئ آخر من وزير التربية والتعليم المصرى الدكتور “الهلالى الشربينى” ناقشه مع شركة “سامسونج” الكورية الأصل على لاستبدال السبورات العادية فى المدراس بشاشات عرض الكترونية، ومناقشة إحلال جهاز التابلت بديلاً للكتاب الورقي العادى.

فى اجتماع جمع بين السيد الدكتور وزير التربية والتعليم وبين مسئولى شركة “سامسونج” للصناعات  الإلكترونية تم الاتفاق على تجربة إبدال السبورات العادية بالمدارس المصرية بشاشات عرض الكترونية وإمكانية إرسال شرح الدروس والمناهج عن طريق البريد الألكترونى إلى أجهزة التابلت.

وقد تم الإتفاق على تجربة تلك الفكرة عملياً لدراسة الإستفادة منها وتعميمها الكامل على كافة أرجاء الجمهورية، وقد قام مندوبى شركة سامسونج بعرض آخر للسيد الوزير يتعلق بتطوير غرف معامل الكمبيوتر بالمدارس أيضاً بتزويد المعامل بجهاز “سيرفر” ومجموعة كبيرة من الشاشات.

وسوف تقوم الشركة بتدعيم منتجاتها على كافة المتواجدين بالحقيبة التعليمية من معلمين وطلاب وتقديم تلك المنتجات بخصم وأقساط بدون فوائد، وقد قرر السيد الدكتور وزير التربية والتعليم على دراسة هذا المشروع وتقديمة للحكومة للمناقشة.

ومن جانب الوزارة فقد أكد الدكتور “الهلالي” على أن الوزارة تسعى جاهدة على تغير النظم القديمة المتواجدة والسعى وراء نظم ميكنة الإدارات التعليمية والمنهجية للطلاب فى جميع الصفوف الدراسية، وقد أكدت الشركة على أن من الممكن تطبيق مشروع ميكنة إدارة تعليمية واحدة والتجربة عليها وفى حالة نجاح التجربة تعمم على كافه الإدارات الأخرى، حيث تتوسع الأفق ويتطور العمل بالمنظومة المتكاملة للمتعلم والمعلم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. هذاالمشروع*سيوفرعلي*التعليم*اربعةمليارسنوي*انظرواالي*المعلمين*لكي*اللةلكي*اللةيامصروحسبنااللةونعمالوكيل

  2. هذاالمشروع*سيوفرعلي*التعليم*اربعةمليارسنوي*انظرواالي*المعلمين*

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.