مفاجأة مدوية تفجرها صحيفة الديلي ميل البريطانية بشأن المسؤول عن تفجير الطائرة الروسية بمصر
بوتين

ما زالت المفاجآت تتوالى بشأن الطائرة الروسية التي سقطت بمصر نهاية أكتوبر الماضي، ووفاة جميع ركابها والبالغ عددهم 224 راكب، وفور سقوط الطائرة الروسية أشارت أصابع الاتهام كلها إلي مصر، تارةً بالضلوع المباشر في الحادثة وذلك عن طريق تورط بعض الموظفين بالرئاسة كما قالت بعض الصحف، وتارةً أخرى بسبب الإهمال في المطارات مما أدى إلى تسلل بعض أفراد داعش إلى المطار ووضع القنبلة في الطائرة،  لكن المفاجأة ما قالته صحيفة الديلي ميل البريطانية اليوم، حيث تحدثت  الصحيفة عن هوية المسؤول عن تفجير الطائرة.

ولكن قبل أن تذكر الصحيفة المسؤول عن تفجير الطائرة الروسية، ذكرت  الظروف التي سقطت فيها الطائرة بواسطة قنبلة وضعت تحت أحد المقاعد الخلفية للطائرة، مما أدى إلى تفجيرها وانقسامها إلى نصفين قبل أن ترتطم بالأرض، وأضافت الصحيفة عن مصادر روسية أن حالات  الوفاة في النصف الأمامي من الطائرة كانت بسبب صدمات عنيفة وكسور في منطقة الصدر والبطن والحوض، أما ركاب الجزء الخلفي فكانت وفياته بسبب حروق شديدة بلغت 90% من الأنسجة الرخوة، ويتخلل هذه الحروق شظايا نتيجة التفجير، وقرب القنبلة من الجزء الخلفي.

بوتين المسؤول عن تفجير الطائرة الروسية:

هذا كان العنوان الرئيسي للخبر بصحيفة الديلي ميل حيث تساءلت الصحيفة قائلةً: لم زرع بوتين القنبلة في الطائرة مما أدى إلى مقتل جميع ركابها والبالغ عددهم 224 راكب.

ديلي ميللماذا قام بوتين بتفجير الطائرة الروسية بمصر:

وذكرت الصحيفة نقلاً عن ضابط مخابرات روسي يسمى بوريس كاربشكوف يعيش في بريطانيا وله علاقاته داخل جهاز  المخابرات الروسية، أن بعض العباقرة أشار على بوتين بتفجير طائرة ركاب مدنية، وإلقاء المسؤولية على التنظيم الذي يشغل العالم كله وهو تنظيم داعش، مما يعطي مبرر لبوتين بتنفيذ ضربات عسكرية في سوريا منفرداً ودون الرجوع لأمريكا والمجتمع الدولي، وكذلك لتعزيز مبيعات الأسلحة الروسية.

خطة وضع القنبلة على الطائرة الروسية:

بعد الموافقة على تنفيذ الخطة قام عميل متخصص في عمليات القتل النظيف(دون ترك أثر) بالذهاب إلى شرم الشيخ، وقام باصطحاب فتاة روسية، وتم عمل علاقة رومانسية معها، ولما جاء موعد عودة الفتاة إلى روسيا، قام العميل بتسلميها هديه كي تقوم بتوصيلها إلى أمه في منزلها، وللأسف كانت الهدية عبارة عن قنبلة، ووصلت القنبلة إلى الطائرة بسبب الإهمال والتسيب في المطارات المصرية،كما قالت الصحيفة، والمادة المتفجرة في القنبلة هي مادة السيكلونيت وهذه المادة تعادل مادة التي إن تي شديدة الانفجار.

بوتين والشيشان:

وذكرت الصحيفة أن بوتين تعود على مثل هذه الأساليب، حيث تم الاشتباه فيه بأنه ضالع في تفجير أربع مجمعات سكنية عام 1999 مات خلالها أكثر من 300 شخص، وبعدها تم توجيه الاتهام لمجاهدي الشيشان، وقام بعدها بشن حرب جوية على الشيشان.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.