تفاصيل حركة المحافظين الجدد.. السيسي يعنّف وزير التنمية المحلية.. ورسائل محرجة للمحافظين القدامى
الرئيس عبد الفتاح السيسي

تداولت عدة مواقع إخبارية أمس نقلاً عن مصادر وزارية تفاصيل مكالمة وزير التنمية المحلية التي أطاحت بـ11 محافظاً، وبدأت بإقالة محافظ الشرقية الدكتور “رضا عبد السلام”، البداية كانت عندما صرح وزير التنمية المحلية الدكتور “أحمد زكي بدر” خلال مؤتمراً صحفياً تم عقده في غرفة العمليات المركزية المشرفة على الانتخابات البرلمانية، بأن هناك معاييراً خاصة لتقييم أداء المحافظين.

بحيث أشار “بدر” حنيها بأن هناك حركة واسعة للمحافظين تبدأ بتقييم الأداء من حيث رضا المواطنين ومدى التفاني في العمل وتنفيذ مشروعات خدمية لهم، مؤكداً بأن أهم المعايير التي سيتم أخدها بعين الاعتبار الكفاءة والخبرة، مشيراً إلى أنه نظراً لخبرة المحافظين لم يحصل أي محافظ على تقييم “صفر”.

هذا وقد شدد “بدر” بأن شكاوي المواطنين من المحافظين سيتم اعتماده كمعياراً أساسياً في حركة المحافظين الجدد، ومن هنا بدأ الاستعداد لحركة المحافظين الجديدة، خاصة بعد اعتماد تقارير الأجهزة الرقابية وشكاوى المواطنين التي استقبلتها وزارة التنمية المحلية.

وأشارت مصادر رئاسية بأن وزير التنمية المحلية قام بترشيح عدد من الأسماء للتعيين في حركة المحافظين الجدد، إلا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أبدى غضبه من الأسماء المرشحة، كما أنه عنّف وزير التنمية المحلية بسبب التعارض الكبير بين الأسماء المرشحة للتغيير وتقارير الأجهزة الرقابية وشكاوى المواطنين المطروحة على طاولة الرئاسة، هذا بالإضافة إلى أن الأسماء التي رشحها الدكتور “زكي بدر” تدور حولها الشكوك وبعض الأسماء ممن فشلوا في الانتخابات البرلمانية مؤخراً، أو من لديهم انتماء للرئيس الأسبق “مبارك”.

وفي هذا السياق، طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، وزير التنمية المحلية بقائمة جديدة من المرشحين، بعد أن وجه بضرورة أن تكون الأسماء الجديدة في حركة المحاافظين ممن لاتدور حولها الشبهات وتتمتع بالكفاءة والخبرة، وبعد عدة مشاورات مع رئيس مجلس الوزراء المهندس “شريف اسماعيل”، تم الاتفاق على أسماء المحافظين الجدد، وكانت القائمة كالتالي:

وبدأت حركة المحافظين الجدد بإقالة محافظ الشرقية الدكتور “رضا عبد السلام”، وذلك حينما تلقى مكالمة هاتفية من وزير التنمية المحلية الدكتور “زكي بدر”، وجهه خلالها بضرورة إلزام منزله وترك منصبه، ولم يكن محافظ الشرقية المحافظ الوحيد الذي تلقى هذه الرسالة المحرجة، بل تلقى أيضاً 10 محافظين ذات الرسالة، وذلك حتى لا يذهبوا إلى مكاتبهم صباح السبت ويتعرضوا لموقف محرجاً بعد قيام المحافظين الجدد بأداء اليمين الدستورية خلفاً عنهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. نريد زياره مفاجئه من محافظ القاهره ليري تل القمامه ورئيس حي السﻻم ﻻحياه لمن تنادي

  2. ياريت محافظ القاهره يجي زياره مفاجئه لمدينه قباء جسر السويس التابعه لحي السﻻم ليري بنفسه مدي الماساه التي نعيش فيها حيث القمامه في كل مكان والسبب عمال شركه النظافه يلقون بالزباله في الشارع هناك اهمال متعمد من رئيس الحي كتبنا الشكوي فهل من مجيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.