التعليق الأول لوزير الأوقاف علي دعوات التظاهر في 25 يناير المقبل
وزير الاوقاف

علق وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعه، للمرة الأولي علي دعوات التظاهر في 25 يناير المقبل لإحياء ذكري الثورة و الاحتجاج علي الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد في الفترة الأخيرة مما تسبب في معاناة المواطنين من غلاء الأسعار.

و أوضح محمد مختار جمعه إلي أن الفترة المقبلة تحتاج إلي توحيد الشعب المصري ليكون علي قلب رجل واحد لتتمكن البلاد للخروج من المرحلة الحرجة التي تمر بها من عمليات إرهابية و مؤامرات من قبل بعض العناصر و الذين يهدفوا لإسقاط الدولة.

و قال وزير الأوقاف أن استقرار الأوضاع بداخل مصر حاليا ضرورة شرعية و وطنية لنتمكن من الحفاظ علي هيبة الدولة، و دعوات التظاهر الموجودة حاليا للنزول يوم 25 يناير المقبل هي مغرضة لا يروج لها إلا الراغبين في إسقاط البلد.

و أضاف محمد مختار جمعه أن البلاد في طريقها للاستقرار بعد استكمال مؤسساتها و خارطة الطريق الموضوعة من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بانتخاب مجلس الشعب الذي مرت بنزاهه لتقوم بأداء دورها التشريعي و الرقابي.

و جاءت هذه التصريحات أثناء زيارة وزير الأوقاف إلي الشرقية علي راس قافلة دعوية و كان بصحبته رئيس القطاع الديني الشيخ محمد عبد الرازق عمر و آخرين من علماء الأزهر، و قام بإلقاء خطبة تتحدث عن مكارم الأخلاق في الرسالة المحمدية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.