مفاجأة: دعوى قضائية تزعم وفاة مبارك من يونيو 2004 أقرأ التفاصيل
حسني-مبارك1

بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، كثر الحديث عن وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني السيد مبارك، وخاصةً في الفترة التي قضاها مبارك بالمستشفى العسكري ومستشفى طره وذلك أثناء محاكمته بعد الثورة، فلا تكاد تمر فترة زمنية قصيرة إلا ويخرج علينا خبر في مواقع التواصل أو الصحف أو حتى البرامج التلفزيونية بوفاة مبارك.

لكن الغريب أنه اليوم الخميس الرابع والعشرين من ديسمبر لعام 2015، قامت محكمة القضاء الإداري برفض الدعوى التي قدمها حامد صديق، والتي تفيد أن مبارك قد توفي بالفعل في يوم 16 يونيو 2004، وأنه كان مصاباً بسرطان المثانة والتهابات بالأذن أدت إلى وفاته، وأن المسؤولين رفضوا استخراج شهادة وفاة لمبارك.

واختصم صاحب الدعوى في دعواه كل من، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وكذلك رئيس مجلس الوزراء، وكذلك النائب العام، وطالب فيها بتحليل الحامض النووي لكل من جمال وعلاء مبارك، ومطابقته بالحامض النووي للشخص الموجود حالياً، والذي ينتحل صفة مبارك وذلك على حسب ادعاءه.

وقال صاحب الدعوى أن الشخص الموجود بشرم الشيخ ليس مبارك، وأنه تم التحفظ عليه هناك بواسطة الأجهزة الأمنية، وحملت الدعوى رقم 32804 لسنة 65 ق، وتم رفض هذه الدعوى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.