أن يقوم تنظيم داعش باختراق صفحة من الصفحات الشبابية فهذه تعد كارثة، وخاصةً شباب في سن العشرين وما دون ذلك، فربما تأثر بعض هؤلاء الشباب بهذه الأفكار التي يدعوا التنظيم إليها،  أو قام بالانضمام إليهم وهي في كل الأحوال تعتبر كارثة.

وتزامناً مع مباراة الزمالك وغزل المحلة، وأثناء نقل أحداث المباراة من إحدى الصفحات التابعة لجمهور الزمالك، والتي يبلغ عدد متابعيها إلى ما يقرب المليون، قام  عدد كبير من تنظيم داعش  بغزو هذه الصفحة ونشر تعليقات تدعو إلى فكرهم، مما جعل أدمن الصفحة يعتذر عن تعليقات التنظيم ويتوقف عن نقل أخبار المباراة.

فمثلاً قام صاحب حساب يسمى أبو عمر المصري بالرد على من  يسب التنظيم الذي ينتمون إليه قائلاً.: هل تعتقدون أننا لا نعرف أن نرد على من يشتم، وهل تظنون أننا مثل الإخوان ستشتمونا ونقول لكم جزاكم الله خيرا…. وقال صاحب حساب آخر يسمى أبو عمر الأندلسي لجمهور الزمالك نحن أخوة في الإسلام  لا بالأرض ولا بالوطن…..شاهد بعض التعليقات.

داعش 1

وبعد أن قام ألأدمن بنشر خبر عن المباراة، قام أحد أعضاء التنظيم بدعوة الشباب إلى  القراءة عنهم، وعدم سماع كلام الإعلام المزور كما قالوا ودعا إلى إعمال العقل والمنطق والتمييز بين الحق والباطل، شاهد التعليق:

داعش 2وبعد ذلك قام أدمن الصفحة بالتوقف عن نقل أحداث الشوط الثاني، وذلك نظراً للوجود القوي لأعضاء التنظيم على صفحة “إيطاليان زملكاوي”

داعش 3

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.