عن مرتضى منصور الذي لا يقهر ثلاثة مواقف تعرض فيهم للضرب والإهانة والهروب خوفاً(صور وفيديوهات)
مرتضى منصور

منذ ظهور مرتضى منصور على الساحة الرياضية في مصر، والتي إنتقل منها لساحة السياسة وتدور حوله الكثير من المشاكل، فقد عُرف عنه مهاجمته لمعارضيه وخصومه بألفاظ مسيئة، وبرغم ذلك لا يوجد ضده أي أحكام قضائية بسبب ذلك فكل من إختلفوا مع مرتضى منصور تعرضوا للإهانة والسب والهجوم عليهم لفظيا من مرتضى منصور، وهناك من يتساءل ويتعجب من تجرؤ هذا الرجل وبرغم ذلك لم يتم إتخاذ أي إجراءات قانونية ضده.

إلا أنه وبرغم ذلك فقد تعرض مرتضى منصور منذ ظهوره إلى ثلاثة مواقف تمت إهانته فيها، ففي أحدهم تم ضربه وتقطيع ملابسه وهروبه جريا، بينما في موقف آخر قام بالصراخ والعويل والبكاء حتى أغمى عليه، بينما في الثالث تم ضربه على قفاه ورمي البول في وجهه، وسوف نتناول هذه المواقف بشيء من التفصيل.

الموقف الأول : الإعتداء على مرتضى منصور عام 2008 من أمن النادي الزمالك

في ذلك الوقت كان رجل الأعمال المصري الشهير ممدوح عباس رئيساً للنادي، وحدثت العديد من المشاكل بينه وبين مرتضى منصور وصلت إلى قيام ممدوح عباس بموافقة مجلس الإدارة في ذلك الوقت بشطب عضوية مرتضى منصور ومنعه من دخول النادي، إلا أن مرتضى كعادته رفض القرار وتحدى عباس أن يمنعه من دخول النادي، وبالفعل توجه مرتضى منصور ونجله أحمد ومعهم 200 بلطجي لدخول نادي الزمالك.

إلا أن ممدوح عباس كان قد أعد له العدة وأحضر أيضا رجالاً له ألبسهم زي أمن النادي، وقاموا بمنع مرتضى ومن معه وقاموا بضرب مرتضى وشج وجهه، وسالت الدماء منه وتم تقطيع القميص الذي كان يرتديه مما دفعه هو ونجله أحمد وبعض ممن كانوا معه بالهروب جريا من النفق الموجود أسفل الشارع إلي الجانب الآخر أمام مبني المجلس القومي للشباب.

1

الموقف الثاني: لحظة القبض على مرتضى منصور من 4 سنوات

بعد ثورة 25 يناير وإتهام مرتضى منصور بإشتراكه في التخطيط لموقعة الجمل، وصدور أمر بالقبض عليه توجهت قوة من الشرطة إلى منزل مرتضى منصور، وبالفعل قامت بالقبض عليه وأثناء ذلك صرخ مرتضى منصور وقام بالعويل والنحيب متوسلاً لقائد الحملة بقوله” يابيه والله أنا ما عملت حاجة …حرام عليكم سيبوني …سيبوني” ثم أغمى عليه.

الموقف الثالث : ضرب مرتضى منصور على قفاه وإلقاء البول عليه

تم ذلك منذ عام تقريباً عندما قامت عناصر من الوايت نايتس الزملكاوي بضرب مرتضى منصور على قفاه أمام نادي الزمالك، وإلقاء بول على وجهه، وتم تصور المشهد بالفيديو ونشره على كل مواقع التواصل الإجتماعي وسط سخرية الكثيرون من هذا المشهد المذل.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.