مواقع إخبارية تنشر خبر عن اعتقال ضباط بالجيش بتهمة محاوله اغتيال السيسي .. ومصر فايف يكذب وننشر لكم الحقيقة…
اغتيال السيسي

اغتيال السيسي، إنتشر عبر المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الإجتماعي إشاعة حول قيام المخابرات الحربية بالقبض على ضباط داخل الجيش حاولوا تنفيذ مخطط لإغتيال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأمر الذي أثار بلبلة داخل قصر الجمهورية، بينما أكدت الأجهزة الأمنية سيطرتها التامة وأنه لا حقيقة وراء هذا الأمر.

حيث نشرت هذه المواقع أنها حصلت على معلومات سرية جداَ من داخل القضاء العسكري المصري، وأشارت أن هذه المعلومات تشير إلى إصدار حكم الإعدام لـ 3 ضباط من الجيش المصري، وذلك بتهمة التخطيط لمحاولة اغتيال السيسي، وكذلك التخطيط لتنفيذ انقلاب عسكري داخل الجيش المصري.

ويقول المصدر أنه بعد اكتشاف محاولة اغتيال السيسي، تم اعتقال المتورطين ومصادر أوراق تم ضبطها في المكان، حيث تبين من خلال هذه الأوراق تفاصيل المخطط كاملة، وكذلك مصادر مواد متفجرة كانت ستستعمل في محاولة اغتيال السيسي، إلا أن المخابرات وضعت يدها في اللحظة المناسبة وأفشلت المخطط.

إلا أن مفاجأة ما تم العثور عليه في صفحات مخطط اغتيال السيسي، كان صادماً حيث لم يقتصر الأمر على محاولة اغتيال السيسي، وإنما كان المخطط يهدف لإثارة الفوضى العارمة في أنحاء جمهورية مصر العربية، والاستعانة بقوة عسكرية لقتال الجيش المصري والانقلاب والسيطرة على مصر، وإسقاط النظام الحالي.

إلا أن هذه المعلومات لو كانت سرية حول مخطط اغتيال السيسي، فكيف حصلت عليها هذه المواقع، الأمر الذي يؤكد أنه لا صحة لخبر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد تعرض لمحاولة إغتيال، وأن هدف هذه المواقع الصفراء إثارة الفتنة وتجديد الصراع مع اقتراب 25 يناير 2016.

وجاء في مخطط اغتيال السيسي أن يقوم هؤء الضباط بتفجير طائرة الرئيس السيسي خلال السفر خارج البلاد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ربنا يحميك ياريسنا وينصرك ويحفظك ويخليك لكل مصري حر بيخاف ربنا ومخلص زيك انت ربنا بعتك لمصر هديه من السماء هناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.