رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة يكشف المراحل الكاملة لمشروع السيسي الجديد “أنفاق قناة السويس”
الرئيس عبد الفتاح السيسي

كشف اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة عن كافة تفاصيل المشروع الجديد الذي اعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الماضية الخاص بإنشاء أنفاق جديدة لمشروع قناة السويس الجديدة، كما تحدث عن فوائد هذا المشروع بالنسبة للمنطقة المحيطة به مثل سيناء.

و قال اللواء كامل الوزير في تصريحاته للوفد الإعلامي العسكري الذي زار المشروع اليوم أن الدافع الذي يجعل كافة العاملين سواء كان المهندسين أو الفنيين هو شعورهم بان هذا المشروع عمل وطني يستحق أن يشارك فيه جميع الشعب من اجل مصر و لكسب الرزق و الحصول علي الأموال،و خاصة أن الأنفاق تأخرت لمدة 15 عام بعد حدوث تكدس كبير أمام المعديات و بنفق الشهيد احمد حمدي و التي كانت تصل إلي مسافة 5 متر.

و أشار رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة إلي أن الأنفاق ستساهم بخلق مجتمعات جديدة بشرق القناة عن طريق جلب استثمارات و تنمية سيناء لما تتميز به من موارد طبيعية مهمة و مشاريع صناعية و زراعية و خدمات لوجستية و كل هذا ستساعد به الأنفاق الضخمة لأنها يمكنها الربط بين الشرق بالغرب لإنشاء المجتمعات، موضحا بان الهيئة تعاقدت مع 4 ماكينات لحفر الأنفاق مع الجانب الألماني و تم استلام أله واحدة و الثانية ستصل خلال أيام و الماكينات سيتم توريدها تباعا فور الانتهاء من تصنيعها بالشركة الألمانية، وذلك بعد عمل الدراسة اللازمة لكافة الماكينات التي تنتج مثل هذه الآلات علي مستوي العالم، و جاء قرار شراء هذه الآلات من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي و ذلك لان مصر استمرت لمدة 20 عام تقوم بحفر أنفاق المترو بالآلات الأجنبية، و شراء هذه الآلات برأس مال مري سيكون له أثار إيجابية لإنشاء مجموعات أنفاق جديدة بالفترة المقبلة و سيكسب الخبرة بهذا المجال الذي يعتبر حديث بشكل نسبي من الشركات.

و أضاف رئيس الهيئة الهندسية إلي أن الشركات المصرية هي التي ستقوم بحفر الأنفاق بعد تذليل كافة الصعوبات لهم و تدبير كل الموارد بأقل الأسعار، و تم إنهاء الإجراءات الخاصة بسفر 40 مهندس من الشركات الوطنية لألمانيا للتدريب علي ماكينات الحفر الجديدة لاكتساب الخبرة المطلوبة و توفير التامين الفني لها، كما سيتواجد استشاريين عالميين لمشروع الأنفاق بجانب الشركات المصرية الوطنية العاملة، و أن الشركة الألمانية ستقوم بالإشراف علي تركيب و قيادة معداتها أثناء الحفر لمسافة 100 متر حتي انتهاء العمل و في المرحلة الثانية للمشروع سيتم الاعتماد علي جهود المهندسين و الشركات المصرية.

و أوضح اللواء كامل الوزير انه حصل علي خصم 25% من سعر الماكينات المشتراه من الشركة الألمانية، و بعدها التقي الرئيس عبد الفتاح السيسي برئيس الشركة و حصل علي تخفيض 10% اخرين علي سعر الماكينات ليصل التخفيض إلى 35%، و كان من المتوقع أن يشكر الرئيس، رئيس الشركة الألمانية و لكنه نجح في الحصول علي تخفيض أخر.

و كشف رئيس الهيئة الهندسية عن الأهمية الاستراتيجية للأنفاق في الوقت الحالي و التي تتمثل في تسهيل نقل منتجات الرخام و الجبس و الأسمنت و المنتجات إلي سيناء و مدن القناة أو العكس مما سيساهم في تنمية سيناء بأقرب وقت ممكن، و ستساعد في خفض أسعار السلع التي تعتمد علي خدمات النقل كمكون رئيسي فيها، أما من ناحية مكافحة البطالة فان هناك 30 شركة بها 3 الآلاف عامل يعملون به اسفل قناة السويس و من المنتظر البدء في أعمال الحفر بالماكينات بالتزامن مع احتفالات 25 أبريل المقبل و ستقوم بحفر 10 أمتار طوال اليوم الواحد لذلك يمكن الخروج لشق قناة السويس في 400 يوم.

و أشار إلي أن كافة الأعمال ستتم بما تتوافق مع معايير السلامة و الأمان المتبعة بكافة الأنفاق و تتم دراسة الأمر بكل تفاصيله الدقيقة، لتلافي مشكلة نفق الشهيد احمد حمدي المبني في فترة السبعينيات .

و أوضح مدير مشروع أنفاق قناة السويس اللواء دكتور احمد فوده أن الماكينات ستصل من الشركة الألمانية في فترة 3 اشهر تقريبا، و سييتم فكها في مدة شهر بعد انتهاء العمل و ستكون الصعوبة في بداية العمل لحفر 30 متر الأولي و سيكون معدل الإنجاز بها ضعيف لضمان عدم وجود أي انحراف لمسار الماكينات .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.