مفاجآت عديدة في حصول شابة مصرية على عضوية البرلمان الأسباني لأول مرة في التاريخ
نجوى جويلى

هي الشابة المصرية نجوى جويلي، البالغة من العمر 24 سنة، والتي تقيم مع والدها وبقية أسرتها إلى أسبانيا منذ فترة طويلة، حيث سافر والدها لإستكمال دراسته للغة الأسبانية والتي بدأها هنا في مصر في المركز الثقافي الأسباني، وأتم جويلي دراسته وحصل أيضا على كلية السياحة من أسبانيا، وإفتتح شركة سياحة في أسبانيا لها سمعتها وشهرتها الآن هناك.

وقد إقتحمت إبنته الشابة نجوى المولودة في مدريد عام 1991 عالم السياسة من خلال حزب يسمى “نحن نستطيع” ، وترشحت في الإنتخابات البرلمانية الأسبانية الأخيرة، وحصلت على أحد مقاعد مقاطعة غيبوثكوا الواقعة في إقليم الباسك شمال أسبانيا، ولم تكن هذه هي المفاجأة الوحيدة فقد حصلت نجوى جويلي على أعلى نسبة أصوات في هذه الإنتخابات.

جدير بالذكر أن نجوى جويلي حاصلة على درجة الماجستير في علم النفس التعليمي، وتعمل في مجال تعليم الأطفال في أسبانيا، كما أنها سوف تتولى رئاسة الجلسة الإفتتاحية للبرلمان الأسباني بصفتها أصغر الأعضاء سناً وفقا للقانون الأسباني.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.