أخيراً.. المجتمع الدولي يستجيب لمصر.. والاتحاد الأوروبي يصدر قراراً حاسماً بشأن تمويل «سد النهضة» لحل النزاع
سد النهضة

لقيت مطالب مصر المتمثلة بوقف تمويل سد النهضة ترحيباً واسعاً من قبل المجتمع الدولي، بحيث رحب خبراء المياه في الصين وروسيا والبنك الدولي و الاتحاد الأورويي، بقرار وقف تمويل بناء سد النهضة، مؤكدين على أهمية هذه الخطوة في تعزيز موقف مصر صاحبة الحق في خلاف سد النهضة المطروح على الطاولة الدولية والذي أثار جدلاً واسعاً مؤخراً.

هذا وقد صرح الخبراء بأن أثيوبيا سوف تستجيب لقرار وقف تمويل سد النهضة، وبالتالي ستتوقف عن بناء السد الأثيوبي، مشددين على مصر بضرورة الاستمرار بالضغط على أثيوبيا لترجع عن قرارها، ورأى الخبراء في الاتحاد الأوروبي رأي كلاً من قطر وتركيا مفاجئ جداً، نظراً لترحيبهم بقرار الاتحاد الأوروبي الذي يقضي بوقف تمويل سد النهضة، على الرغم من مواقفهم المعادية لمصر في قضايا متعددة.

هذا وعلى صعيد محلي، صرح الدكتور “عبد العاطي الشافعي” رئيس جمعية حراس النيل وخبير الموارد المائية، بأن قرار وقف تمويل سد النهضة يعتبر خطوة هامة جداً لتعزيز موقف مصر، مؤكداً بأن أثيوبيا لن تتمكن من الاستمرار في بناء السد بعد هذا القرار، ولن يحدث ذلك دون موافقة مصر والدول المتضررة التي لها أحقية في القضية.

هذا وقد أضاف “الشافعي” بأن قرار الاتحاد الأوروبي هذا، واستجابتهم للمطالب المصرية، دليلاً على أحقية مصر في السعي لإيقاق بناء السد، مشيراً بأنه يترتب على مصر بعد هذا القرار عدد من الخطوات لإقناع إثيوبيا والضغط عليها لإيقاف قرار بناء سد النهضة نهائياً.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.