تعرف على قصة الفتاة التي أبكت جميع زعماء الدول الأعضاء بمجلس الأمن.. شاهد التفاصيل
نادية مراد طه

نادية مراد طه فتاة عراقية تحضر إلى مجلس الأمن وتحكي مأساتها، فيبكي جميع زعماء الدول الأعضاء من أجل ما تعرضت له، نادية طه مات ستة من أخواتها مرة واحدة وأمام عينها، وذلك في الحرب الدائرة في العراق الآن، ثم انفصلت  عن أبيها وأمها ومر عليها ما يقرب من السنة لا تعرف طريقهم ولم ترهم إلى الآن.

نادية طه اختطفها تنظيم داعش  هي وما يزيد عن 100 امرأة غيرها، وتم استعبادها وبيعها وشرائها مرات كثيرة كما حكت هي أمام مجلس الأمن، وتحكي الفتاة الصغيرة كيف تم إجبارها على ارتدائها لملابس ليست محتشمة وتم اغتصابها عدة مرات، حتى فقدت وعيها تماماً.

كما روت الفتاة كيف تم تجريدها من ملابسها من قبل السجان، قبل أن يقوم بتسليمها إلى أعضاء التنظيم، وتحكي الفتاة أيضاً كيف تم الاعتداء عليها بطريقة وحشية، وكيف يتم الفصل بين الأطفال الرضع وبين أمهاتهم، وكيف يتم اغتصاب القاصرات.

هذه المآسي التي تعرضت لها الفتاة جعلت زعماء الدول في مجلس يبكون من شدة تأثرهم بما حدث لناديه طه، وطالبت الفتاة في النهاية بالقضاء على هذا التنظيم تماماً، وهي الآن تعالج في ألمانيا مما لحق بها أضرار جسدية ونفسية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل في هذه العصابه التي تدعي داعش الله يحرقهم ويذلهم أساءو للإسلام والمسلمين اللهم انزل عليهم غضبك وسخطك يارب العالمين

  2. حسبنا الله ونعم الوكيل في هذه العصابه التي تسمي داعش الله يحرقهم أساؤوا للإسلام والمسلمين يارب انزل عليهم غضبك وسخطك امين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.