التعليق الأول لغرفة صناعة الإعلام علي أزمة احمد موسي و خالد يوسف و صلاح و الحسيني
احمد موسي

بعد أسبوع من الصراعات بين مذيعي القنوات الفضائية و احمد موسي مذيع برنامج علي مسؤوليتي المذاع علي قناة صدي البلد، بسبب قيامه بإذاعة صور فاضحة للمخرج و النائب البرلماني خالد يوسف بعد تقديم بلاغ من قبل عميد كلية أداب الإسكندرية يتهم فيه البرلماني بانه تحرش بزوجته و ارفق بالبلاغ قرص صلب عليه العديد من الصور للمخرج التي تخدش الحياء العام.

و خرجت اليوم بعد كل هذه الصراعات، غرفة صناعة الإعلام لتطلق تعليقها الأول في بيان صادر عنها عقب اجتماعها المنعقد مساء الأمس لمناقشة كافة الصراعات الإعلامية بين خالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع و مذيع بقناة النهار و يوسف الحسيني المذيع علي قناة أون تي في مع احمد موسي.

و أكدت غرفة صناعة الإعلام رفضها التام علي كافة المهاترات و الملاسنات التي قام بها مقدمي البرامج مع بعضهم البعض، مبدياً استيائهم لأنهم أساؤوا إلي القنوات التي يعملون بها و مصداقية الإعلام المصري كله.

و اعلنت الغرفة في بيانها أنها ترفض ما قام به احمد موسي من انتهاك الحياة الشخصية للمواطنين او الشخصيات العامة بشكل عام و التشهير بهم كما حدث مع خالد يوسف المخرج المعروف، مطالبة مدير القنوات بالالتزام بمدونة السلوك الإعلامي المتفق عليها مع نقابة الصحفيين و اتحاد الإذاعة و التلفزيون و الهيئة العامة للاستعلامات.

و طالب البيان باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة من قبل أدارات القنوات تجاه من يقوم بمخالفة مدونة السلوك المهني لحماية كافة حقوق المجتمع و المشاهدين و الإعلان عما تم اتخاذه، و في حالة عدم الالتزام بالمدونة سيتم توجيه إنذار للقناة و تجميد عضويتها بداخل الغرفة.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.