ضربة قاصمة للإخوان من بريطانيا و اتخاذ قرارات مثيرة ومفاجأة تعرف عليها بالفيديو
ديفيد كاميرون والأخوان

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الخميس 17 ديسمبر، عن اتخاذ حكومته سلسلة من الإجراءات ضد جماعة الإخوان المسلمين، وذلك على ضوء مجموعة من المراجعات التي قامت بها الحكومة البريطانية خلال الفترة الماضية لنشاط الجماعة وتحركاتها وأفعالها في بريطانيا.

وأضاف كاميرون أن حكومته ثبت لها وجود علاقات مشبوهة لبعض قطاعات جماعة الأخوان التي تتصل بالتطرف المشوب بالعنف، على حد التصريحات التي نقلها موقع قناة سكاي نيوز عربية اليوم، مؤكدا على مواصلة مراقبة تلك النشاطات خلال الفترة المقبلة.

وأشار كاميرون لتوقف فريق المراقبة عن عمله عام 2014، حتى وردت اتهامات جديدة لبعض أعمال العنف المرتكبة من الأخوان ومؤيديهم، وأن الحكومة البريطانية تسعى حالياً لاتخاذ إجراءات ضدها، ومنها تكثيف المراقبة حول الآراء والأنشطة التي يروج لها الإخوان وأنصارهم وشركائهم.

الحكومة البريطانية تمنع منح تأشيرات للإخوان المسلمين وأتباعهم

ومن بين تلك الإجراءات التي أعلن عنها كاميرون ما يلي:

  •  منع إصدار تأشيرات الدخول لأعضاء وأتباع جماعة الإخوان المسلمين الذين لديهم سجل بتصريحات متطرفة، وذلك بما يخدم الصالح العام ويتماشى ما خطوط سياستنا القائمة ونظرتنا للتطرف بكل أشكاله.

  • السعي للتأكد من أن المنظمات الخيرية التي لها صلة بالإخوان المسلمين لا يتم إساءة استخدامها لدعم أو تمويل حركة الإخوان المسلمين بدلا من الغرض الخيري القانوني.

  •  دعم التنسيق مع الشركاء الدوليين للتأكد من أن الادعاءات بالتمويل السري وإساءة استخدام المنظمات الخيرية، تخضع بحزم للتحقيق واتخاذ الإجراءات الملائمة حيالها.

  •  تنفيذ قرار الاتحاد الأوروبي بتجميد أصول حركة حماس.

  •  الاستمرار في نظر ما إذا كانت آراء وأنشطة جماعة الإخوان المسلمين تلبي المعايير القانونية والقضائية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.