حملة من أعضاء نقابة الصحفيين للمطالبة بشطب احمد موسي لنشره صور فاضحة لخالد يوسف
خالد يوسف وأحمد موسى

أطلقت أعضاء نقابة الصحفيين بالأمس حملة توقيعات للتحقيق العاجل مع احمد موسي مذيع برنامج علي مسؤوليتي المذاع بقناة صدي البلد بعد نشره لصور فاضحة للمخرج و النائب البرلماني خالد يوسف و التشهير به من خلال برنامجه.

و قال منسق الحملة و عضو نقابة الصحفيين أبو المعاطي السند وبي انه تقدم بشكوي إلي نقيب الصحفيين يحيي قلاش و مجلسه لاتخاذ الإجراءات القانونية من قبلهم ضد المذيع احمد موسي و شطبه من عضوية النقابة، مشيرا إلي أن هذه الشكوي وقع عليها 150 عضو نقابة.

و طالب منسق حملة شطب احمد موسي، بالتنسيق مع النقابة و غرفة صناعة الإعلام لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ضد المدعو موسي حتي يمنع من ممارسة عمله بالإعلام مقروء و مسموع لأنه خاض بالحياة الشخصية للبرلماني خالد يوسف و لمهاجمته ثورة يناير و رموزها.

و اكد أبو المعاطي السندوبي أن مذيع برنامج علي مسؤوليتي خالف كافة قواعد الموجودة بميثاق الشرف الصحفي لذلك يجب شطبه من سجلات المشتغلين بالصحافة من قبل النقابة، مشيرا إلي أن قلاش و مجلسه علي مقدرة باتخاذ قرارات هامة ضد احمد موسي.

و اعلن انه سيقوم بعقد مؤتمر صحفي خلال الأيام المقبلة بالنقابة للإعلان عن الأعداد النهائية لحملة التوقيعات الخاصة بشطب احمد موسي و سيتم تسليمها لمجلس النقابة.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.