زوجة عميد آداب الإسكندرية تروي تفاصيل إعتداء “خالد يوسف” عليها أمام النيابة
خالد يوسف

استمعت نيابة شمال الجيزة الكلية، صباح اليوم الأربعاء إلى أقوال الشاكية “زوجة عميد أداب الأسكندرية، فى قضية الإعتداء عليها من قبل المخرج السينمائي والنائب البرلمانى “خالد يوسف”، بعد نشر برنامج “على مسئوليتى” لصور فاضحة ليوسف على الهواء.

ومن جانبها قررت النيابة، اتخاذ كافة الإجراءات المتبعة فى بلاغ المجنى عليها، ومن بينها استدعاء “خالد يوسف” لسماع أقواله فيما نٌسب إليه من اتهامات.

وجاء فى أقوال الزوجة البالغة من العمر 30 عام أمام النيابة، أنها كانت قد قابلت يوسف لمساعدتها فى دخول مجال التمثيل، بعد أن قابلته بالصدفة فى مهرجان الإسكندرية السينمائى سبتمبر الماضى، وكانت برفقة زوجها وطلبت منه التقاط صورة تذكارية معها فوافق على الفور، بل وقال “دا انا اللى اتمنى اتصور معاكى”، وقد دار بينهما حوار قصير أخبرها يوسف خلاله أن وجهها سينمائى وأنه سيساعدها لدخول عالم الفن.

وتابعت مقدمة البلاغ فى التحقيقات التى قام بها المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة “أحمد البقلى”، أن يوسف اتصل بها تلفونياً وطلب منها الحضور إلى مكتبه فى ميدان لبنان بالمهندسين، لإختبار قدراتها التمثيلية فى غرفة مغلقة طلب منها داخلها القيام بعدد من الإنفعالات كالضحك والبكاء والدلع والإغراء.

بينما قام يوسف بمبغاتاتها ولمس جدسها، قائلة أنه وضع يده على “….”، ثم عانقها بقوة، فنهرته على ما قام به ودفعته وقالت له أنت قليل الأدب وتركت الغرفة على الفور.

وتابعت أنها ذهبت إلى غرفة أخرى واكتشفت عدم وجود تليفونها المحمول معها، ثم أعطاه لها يوسف وقال لها أنه أخذ صورها وفيديوهاتها الخاصة، وأخبرها بأنه سيعطيها لها عندما يقابلها فى الأسكندرية، بينما قامت هى بإبلاغ زوجها بكل ما حدث.

وبعدها فوجئت بثلاث سيدات حاولوا اقتحام منزلها، وقامت بالإستعانة بحارس العمارة وتم القبض عليهم، فى الوقت الذى استمعت فيه النيابة لأقوال زوجها، الذى أكد أن الحادثة وقعت منذ فترة ولكنه رفض الإبلاغ عنها فى فترة الإنتخابات حتى لا تعتبر تدخل فى سير العملية الإنتخابية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.