مستقبل بشار الأسد و عملية السلام فى سوريا تتصدران مباحثات جون كيرى و بوتين الثلاثاء
Syrian President Bashar al-Assad speaks during a TV interview in Damascus

ذكر مسئول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية الاثنين أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سوف يسعى فى محادثات الثلاثاء في محاولة لتضييق الخلافات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول دور الرئيس السوري بشار الأسد في أي عملية الإنتقال السياسى، و أنه سيسعى إلى التحضير للجولة الثالثة من المحادثات للقوى العالمية حول سوريا، وسط شكوك حول ما إذا كان سيتم عقد الإجتماع يوم الجمعة في نيويورك من عدمه.

و قال مسؤول في وزارة الخارجية أن كيري سيثير مخاوف روسيا من استمرار قصف قوات المعارضة السورية بدلاً من ” تنظيم الدولة الإسلامية ” المسلحين، و أعلنت وزارة الخارجية الروسية مساء الاثنين أن كيري و وزير الخارجية الروسي سيرجى لافروف قد اتفقا في مكالمة هاتفية على الحاجة لشروط مسبقة محددة يجب تحقيقها قبل أي اجتماع جديد.

و تعتبر روسيا واحدة من حلفاء بشار الأسد و قامت بشن حملة غارات جوية لدعم قواته ضد المتمردين في 30 سبتمبر الماضي. ويقول أن الشعب السوري هو القادر على تحقيق مصيره السياسى و ليس القوى الخارجية، و كانت وزارة الخارجية الروسية قد أصدرت بيانا ينتقد سياسة الولايات المتحدة في سوريا ، يشكون من أن واشنطن ليست مستعدة للتعاون بشكل كامل في الكفاح ضد المسلحين فى ” تنظيم الدولة الإسلامية “، و الحاجة إلى إعادة التفكير في السياسات الأمريكية لتقسيم الإرهابيين إلى جيدين و سيئين .

و يجتمع كيري مع بوتين عقب اجتماع الأسبوع الماضي في الرياض التي وافقت على توحيد عدد من مجموعات المعارضة باستثناء ” تنظيم الدولة الإسلامية ” للتفاوض مع دمشق في محادثات السلام السورية، و قال كيري أنه لا يزال هناك يعض النقاط التى بحاجة إلى أن توضع في الخطة الرامية إلى توحيد الجماعات المعارضة، و رفض الكرملين نتائج اجتماع الرياض، قائلا أنه ليس من حق أحد التحدث بإسم المعارضة السورية كاملة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.