شاهد .. غضب على الفيس بوك بسبب صورة بوابات الطريق الصحراوى
بوابات الطريق الصحراوى

بدأت موجة من الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك وتوتير، وذلك بسبب صورة تم نشرها على بوابات الطريق الصحراوي التابعة للجيش المصري، حيث نشرت هذه الصورة مستغلة ظروف ومعاناة الشعب السوري الشقيق وما يتعرض له من هجرة وقتل وتشريد، وظهر على هذه الصورة الطفل السوري إيلان كردي والذي غرق على الشواطئ التركية هارباً من الحرب في سوريا.

>> مفاجأة || بعد إنتشار شائعة وفاة مبارك .. أول تعليق من حسني مبارك على ذلك

وطالب النشطاء محاسبة مصمم الصورة لأنه أخطئ في التعبير عن قوة الجيش المصري، حيث كُتب على الصورة بجوار الطفل السوري عبارة “طفل فقد جيشه” وفي النصف الآخر من الصورة وضع السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي وبجواره طفل ومكتوب عبارة “طفل معه جيشه”.

ويرى العديد من رواد التواصل الإجتماعي أن ما يحدث في سوريا ليس رغبة من الشعب السوري وإنما هناك من يحاول التخريب وأنه لا يوجد ذنب على المواطنين لما تعرضوا له من قتل وخراب في بلادهم.

بوابات الطريق الصحراوي
بوابات الطريق الصحراوى

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ثبت الله أقدامهم انهم خير أجناد الله حفظ الله الجيش وحفظ الله مصر والمصريين المخلصين

  2. ثبت الله أقدامهم انهم خير أجناد الله حفظ الله الجيش حفظ الله مصر حفظ الله المصريين المخلصين اما الخونه لا

  3. هلئ تزكرو للطفل ههههههههههههه ما السلطات المصرية منعت سورين منين اجا الحنان هههههههه

  4. ليه تنحط صورة طفل ومصر ماستقبلتنا سكرو الفياز هلئ تزكرو سورين والحكومه المصرية قالو بلدنا مو بلد لجوء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.