بالتفاصيل .. مصر تصدر تقرير لجنة الطائرة الروسية وتثبت أن مصر آمنة وروسيا ترد على هذا التقرير
تقرير لجنة الطائرة الروسية

تقرير لجنة الطائرة الروسية، حيث أشارت لجنة التحقيق المصرية الخاصة بالتحقيق في سقوط الطائرة الروسية التى سقطت فوق سيناء في 31 أكتوبر الماضي انها أصدرت تقريرها الأولي بشأن أسباب سقوط الطائرة، حيث أكد رئيس لجنة التحقيق بحادث الطائرة الروسية التي يقطت في مصر الطيار أيمن المقدم أن اللجنة انتهت من تقريرها وذلك حسب أساسيات واتفاقية الايكاو الدولية، حيث تم إرسال تقرير لجنة الطائرة الروسية للدول المساعدة في عملية التحقيق ولمنظمة الطيران المدني “الإيكاو”.

>> مفاجأة || بعد إنتشار شائعة وفاة مبارك .. أول تعليق من حسني مبارك على ذلك
>> مستشار أوباما يفجر مفاجأة حول تصرف وزير الخارجية بشأن ميكروفون قناة الجزيرة

وأكد رئيس اللجنة أن جميع ممثلي التحقيق في لجنة الطائرة الروسية حصلوا على جميع ما يحتاجونه وفق التشريع الدولي وأن وجودهم داخل جمهورية مصر العربية ومشاركتهم ما زالت قائمة حتى يتم صدور التقرير النهائي لسقوط الطائرة، وأن التعاون متبادل بين هذه الدول وخصوصاً دولة روسيا صاحبة الطائرة.

وإنتهى الفريق الخاص بالتحقيق بعد عمل استمر لمدة 250 ساعة عمل، تخلل هذا العمل التصوير وفرز أجزاء الطائرة التى تناثرت على بعد أمتار، حيث تم جمع كافة القطع وحصرها وتأمسن الحماية الكاملة لها منعاً للتلف أو العبث في محتويات الطائرة الروسية من أجل إصدار التقرير المفصل في حينه.

تقرير لجنة الطائرة الروسية

وأشار رئيس اللجنة أنه لم يتبين وجود أى تدخل خارجي أو عمل إرهابي أثر على الطائرة وأدى إلى سقوطها، وأكد أن أسباب السقوط فنية وسيتم الإعلان عنها بعد إنتهاء القسم الفني من اللجنة التى ما زالت تعمل حتى الأن، ويؤكد أن تقرير لجنة الطائرة الروسية يتضمن 19 بند ويشمل على المعلومات الأساسية والدقيقة خلال مرحلة التحقيق كاملة.

ويفيد خلال التقرير أن بعض أجزاء الطائرة ابتعدت عن مطان الحطام مسافة 16 كيلو متر، وقام فريق التحقيق بالإستعانة بخبراء من جامعة القاهرة مختصون بالهندسة، الذين قاموا بتصوير مكان حطام الطائرة من الجو بصور ثلاثية الأبعاد استمر عملهم لـ 30 ساعة حتى يتم حفظ مكان الحطام والرجوع إليه عند الحاجة.

الطائرة الروسية

ويقول رئيس لجنة التحقيق أن لجنة التحقيق سمحت لجميع المعنيين من شركات التأمين وفرق العمل الروسية بالتواجد والعمل داخل مكان الحطام، وذلك حسب الإتفاقيات الدولية، وأكد من خلال الصندوق الأسود الخاص بالطائرة أن الطائة خط سير رحلاتها كان مرتبط بين مصر وروسيا ولم تهبط في أي مطارات أخرى.

ويشير أن فريق التحقيق استطاع تفكيك أجهزة كمبيوتر الطائرة البالغ عددها 38 كمبيوتر في محاولة للوصول إلى الأسباب الحقيقة التى كانت وراء سقوط الطائرة الروسية ومقتل جميع ركابها، حيث لم يتم كشف اي وجود لأثار إرهابية وأن السبب المحتمل لسقوط الطائرة قد يكون بسبب عطل فني أصاب الطائرة.

في حين أن العديد من المحللين وخبراء السياحة أكدوا أن تقرير مصر يثبت أن الجمهورية آمنة ولا يوجد أي خروقات للمطارات الأمر الذي سيعزز فكرة عودة السياحة وبقوة من جديد وذلك بعد تأثرها السلبي نتيجة بعض التقارير التى كانت تورط مصر وأمنها بسبب سقوط الطائرة الروسية.

إلا أن روسيا رفضت التعليق على هذا التقرير واصفة ما حدث مع الطائرة الروسية بأنه عمل إرهابي، مؤكدة على صحة تقرير بلادها والذي أشار على وجود مواد متفجرة وجدت في بقايا حطام الطائرة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.