قصة والدة الرئيس السادات “ست البرين” التي كانت سببا لإذاعة الآذان في الراديو و التليفزيون المصرى ثم في العالم
والدة الرئيس السادات

هي سيدة مصرية بسيطة مثل أغلب سيدات مصر ، لكنها ولدت لأب سودانى و أم مصرية لكنها ورثت عن والدها لون بشرته السمراء و عاشت معه في دنقلا السودانية حتى رآها والد الرئيس السادات حيث كان يعمل ضمن بعثة طبية  الى السودان، ليتزوجها و يحضرها معه إلى مصر بعد ذلك .

و كانت هذه السيدة الطيبة سببا لاذاعة الآذان في الإذاعة ثم التليفزيون المصري، ثم باقي الإذاعات و التليفزيونات العربية، حيث كان الرئيس السادات في زيارة لوالدته ست البرين، فلما سألها عن أحوالها أجابته بكل فطرة أنها قد كبرت في العمر و لا تستطع أن تميز الوقت لتعرف ميعاد الصلاة، و تطلب منه اذاعة الآذان في الراديو لتقوم للصلاة .

فما كان من الرئيس محمد أنور السادات الا أن يلبى طلب والدته ليتصل بالسيدة تماضر توفيق رئيس التليفزيون المصري ، ليبدأ من يومها قطع أى برامج في الراديو و التليفزيون لاذاعة الآذان في مصر و في كافة البلدان العربية و الإسلامية على مستوى العالم .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.