مفاجأة كبرى : الداعية الإسلامي عبد السلام البسيوني الذي أسلم على يده 100 ألف إفريقي معتقلاً في مصر(بالصور…
الشيخ عبد السلام البسيوني

مفاجأة كبرى حقاً تلك التي عرفها المصريين بمحض الصدفة، وذلك بعد أن سمحت وزارة الداخلية لأحد المعتقلين السياسيين المصريين، بحضور حفل زفاف إبنته إلا أن الجميع فوجيء أن هذا السجين هو العلامة والداعية المصري الشيخ عبد السلام البسيوني، منشأ ورئيس مركز التوحيد الإسلامي في جنوب أفريقيا والذي أسلم من خلاله 100 ألف أفريقي.

وقد حصل الشيخ على شهادته من جامعة الأزهر، ثم حصل على الدكتوراة في اللغة العربية و الدعوة بمكة المكرمة بدرجة متميزة، وبدأ رحلته في أفريقيا حيث أرسله الأزهر الشريف داعيا في الدول الأفريقية وحقق الشيخ نجاحا مذهلا، بدأ في غرب أفريقيا في سيراليون وليبيريا وغينيا كونكري، ثم إستقر به الحال في جنوب أفريقيا حيث كان يرأس بعثة أزهرية قوامها 65 داعيا أزهريا فيما يسمى مركز التوحيد الإسلامي، الذي قام هو شخصيا بتأسيسه وإنشاؤه بالتعاون مع الأزهر الشريف.

وعندما تبحث عن الشيخ الداعية الكبير على مواقع الإنترنت، وفي موسوعة المعلومات العالمية ويكبيديا، تعرف عنه أشياء مذهلة وكيف أنه خدم الدين بإدخال ألاف الأفارقة في الدين الإسلامي، وساعدهم على تعلم أصول هذه الدين الحنيف وكان الرجل يشرع في إنشاء كلية لتعليم القرآن الكريم في جنوب أفريقيا تكون مركزاً أفريقيا آخر لنشر القرآن الكريم في أفريقيا.

جدير بالذكر أنه تم القبض على الشيخ منذ عام تقريباً وهو في إحدى الزيارات لمصر بتهمة الإنضمام لجماعة الإخوان المسلمين وقد نددت العديد من المنظمات الدعوية والإسلامية حول العالم بالقبض على الشيخ وإنتشر في فترة القبض عليه هاشتاج باللغة الإنجليزية على تويتر بعنوان freeBassiouni.

171430817677454019

2132098346446430712

2700899242917468196

2013-635014019855203338-520

11295862_830299943713078_1625774351145181483_n

11391152_830299950379744_5313976347625524469_n

CWDGal-WcAAP8IA

10421291_1427525507551302_3030751452978583689_n

CK_J1QZWcAA3mtc

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.