خبير قانون دولي يوضح السبب الحقيقي في تعنت أثيوبيا وتعثر مفاوضات سد النهضة
مصر والسودان وأثيوبيا

بعد فشل الجولة العاشرة  بالأمس لمفاوضات سد النهضة بالخرطوم، بسبب التعنت الأثيوبي، والاتفاق على جولة أخرى نهاية الشهر الحالي،  وإجماع المتابعين لمفاوضات السد وكذلك الصحف المصرية على فشل المفاوضات

حيث كان المانشيت الرئيسي لليوم السابع بعنوان “أثيوبيا تخدعنا”، وجريدة الدستور والشروق وصفتا المفاوضات بالفاشلة وتأجليها لأسبوعين،  وجريدة المساء وصفت المفاوضات بأنها تضييع للوقت.

وبعد كل هذه المفاوضات ذكر الخبير الدولي والعضو الذي استقال من اللجنة الدولية للمفاوضات حول أزمة سد النهضة الدكتور  أحمد المفتي، ذكر لنا السبب الحقيقي وراء تعثر المفاوضات وتعنت أثيوبيا قائلاً :

أن الاتفاق الذي سمي باتفاق المبادئ بين السيسي والبشير ورئيس وزراء أثيوبيا هو الذي قنن وضع السد، بل إن هذا الاتفاق جعله سداً مشروعاً بعد أن كان غير مشروع، واصفاً هذا الاتفاق بأنه يحرم مصر وكذلك السودان من المياه ولا يعطيهم الحق في نقطة مياه واحده.

المصري اليوم
الخبر من المصري اليوم

ثم بين الخبير الدولي أن التقصير المصري والسوداني هو السبب الأساسي في تعثر المفاوضات، وأضاف أنه يجب إيقاف بناء السد فوراً وبالطرق القانونية، واللجوء لاتفاقية عام 1902 والتي تعطي لدول المصب حق الفيتو علي أي سد يقام ويضر بالمصالح المائية لهم، وكذلك اتفاقية عام 1952.

بل إن هناك خبراء سدود آخرين كالدكتور أحمد الشناوي قال بأنه يجب توجيه ضربة عسكرية للسد وقبل إتمام عميلة البناء، وللمزيد حول مخاطر سد النهضة عليك باتباع الرابط الآتي:

خبير سدود يكشف مفاجآت خطيرة عن سد النهضة الأثيوبي .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. اثيوبيا بتشتغلنا .تعثر مفاوضات وتحديد غيرها وهما شغالين بناء فى السد لحد مايخلص وبعدين يضربونا على القفا وعلى طيزنا وروح ياحبيبى معدش فيه مفاوضات … الحل الوحيد هو ضربه عسكريه تمحى السد لاكن القرار ده عايز رااااجل بجد عشان يتخذه ومظنش ان البلد بقى فيها رجاله . بقى فيها نحنحه وخفة دم

  2. انا مش عارف مالناش حظ في حاجة خالص حتي مع اهيف اهيف اهيف اهيف اهيف اهيف الدول عايز موقف ايجابي تجااة هزة الدولة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.