التضامن تحول أموال التأمينات في البنوك من الدولار إلى الجنيه.. والبنك المركزي يوافق وأصحاب المعاشات يستنكرون
غادة والي وزيرة التضامن الإحتماعي

في حادثة استنكرها أصحاب المعاشات واعتبروها استمراراً للتعدي على أموال المعاشات، حيث أنهم سيقومون بعمل مؤتمر لجميع أصحاب المعاشات على مستوى الجمهورية الثلاثاء القادم، كما أعلن البدري فرغلي، وذلك للرد على القرار  الذي اتخذته وزيرة التضامن مؤخراً دون الرجوع لأصحاب المعاشات.

حيث قامت  الوزيرة “غادة والي” بفك أموال التأمينات لديها والموجودة في البنوك بالدولار وتحويلها إلى الجنيه المصري، ونشرت المصري اليوم الوثيقة التي أرسلتها وزارة التضامن إلى محافظ البنك المركزي، والتي تطلب فيها بفك وديعة بـ 100 مليون دولار إلى الجنيه المصري.

الوثيقة

ولكن بشرط أن يتعهد البنك المركزي بتوفير أي مبلغ بالدولار بعد ذلك عند احتياج وزارة التضامن لذلك، وهذا ما وافق  عليه البنك المركزي، بل وتعهد محافظ المركزي بذلك.

وقال ياسر الرفاعي مساعد وزير التضامن السابق أن هذا القرار إهدار لأموال المعاشات، وأننا رجعنا إلى عهد مبارك وبطرس غالي، متسائلاً من يعوض أصحاب المعاشات بالفارق عند ارتفاع الدولار، وقال أن هذا القرار يدعم الحكومة على حساب الغلابة،  وذلك على حد قوله.

الخبر من المصري اليوم

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.