أبرز ملامح خطة البرلمان الجديد: مد فترة رئاسة الجمهورية 6 سنوات وتعديل الدستور فيما يخص الانتخابات الرئاسية
الرئاسة المصرية

 

أعلن عدد من الأعضاء المنتخبون في مجلس النواب 2015، بعض التوجهات و المطالب التي يسعى البرلمان الجديد لتغييرها من خلال عرضها على الحكومة و الشعب، و أبرز ملامح التغيير الذي يطالب به البرلمان الجديد، هو مد فترة حكم رئيس الجمهورية ليصل إلى 6 سنوات بدلاً من 4، و ذلك من خلال تعديل البنود التي نص عليها الدستور الجديد.

هذا و قد أيّد عدد كبير من أعضاء مجلس الشعب هذا المطلب، بحيث أجمع نواب البرلمان بأن الهدف من مد فترة حكم الرئاسة لتحقيق البرنامج الرئاسي، مؤكدين بأن 4 سنوات غير كافية لأي رئيس حتى يحقق أهداف برنامجه الرئاسي، و صرح البعض بأنه يجب أن تتساوى فترة الرئاسة مع فترة مجلس النواب على الأقل، و التي حددها الدستور بـ 5 سنوات.

و أول أعضاء مجلس النواب المؤيدين لهذا المطلب، عضو مجلس الشعب “توفيق عكاشة”، مصرحاً بأنه أول من طالب بمد فترة حكم رئاسة الجمهورية، مشيراً إلى أن 4 سنوات غير كافية لتحقيق برنامج الرئيس و سياسته و أفكاره، و لا يمكن أن يشعر الشارع المصري بإنجازات الرئيس في 4 سنوات فقط.

و في نفس السياق، صرح عضو مجلس النواب عن دائرة المنصورة نقيب المحامين بالدقهلية “نبيل الجمل”، بأنه يؤيد بشدة توجه البرلمان بمد فترة حكم رئيس الجمهورية، و يطالب أيضاً بمنع زيادة دورات الرئيس إلى 3 دورات، مشيراً إلى أنه يجب الاكتفاء بدورتين فقط للرئيس إلى جانب مد فترة الحكم، حتى يتم افساح المجال لغيره.

هذا و في تصريحات خاصة لبعض أعضاء مجلس الشعب الجديد، أكدوا خلالها بتأييدهم هذه الفكرة، مصرحين بأن هذا التغيير يمثل أبرز ملامح خطة البرلمان في الفترة القادمة.

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.