فتوى بخصوص زنا الفيسبوك تثير جدلاً كبيراً والأوقاف ترد(فيديو)
سالم عبد الجليل وفتوى الفيسبوك

في مداخلة هاتفية له مع برنامج 90 دقيقة، المُذاع على قناة المحور، أصدر الشيخ سالم عبد الجليل وكيل وزارة الأوقاف الأسبق فتوى بخصوص الفيسبوك أثارت جدلاً كبيراً، حيث قال الشيخ أن الحديث بين الشاب والفتاة على الفيسبوك هو درجة من درجات الزنا، وذلك إذا كان الحديث خارج نطاق العمل أو الزمالة في الدراسة، لأن ذلك قد يجر كلاهما إلى الحديث في أمور أخرى خارج ضوابط الشرع.

وفي ذات الإطار رد على ذلك الشيخ صبري عبادة  مستشار رئيس قطاع مديريات الأوقاف، في نفس البرنامج بأنه الأفضل بدلاً من ترهيب الشباب هو تدريبهم وتربيتهم على الإستخدام الأمثل للفيسبوك، مؤكداً أن الشيخ سالم لم يقصد الزنا ولكن قصد في المقام الأول ترهيب وتخويف الشباب من الإستخدام السيء للفيسبوك.

ونظراً لما أثارته فتوى الشيخ سالم من جدل إستضافه وائل الإبراشي مرة ثانية في برنامجه العاشرة مساءاً على قناة دريم الفضائية، وقد أصر الشيخ على فتواه مؤكداً أن قصد تعبير الزنا، أما فيما يتعلق بتربية الأبناء فلا يوجد أحد متفرغ لتربية الأبناء سواء في المدرسة أو البيت، وأثناء لقاؤه مع الإبراشي حدثت مداخلات تليفونية كثيرة فيها هجوم كبير على الشيخ وعلى فتواه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.