حملة إلكترونية عالمية للإفراج عن الكتاتني بعد ظهوره في حالة إعياء شديد
جمال مبارك والكتاتني (2)

بعد ظهور الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابق بالأمس وهو يرتدي بدلة الإعدام، وفي حالة إعياء وهزال شديد أحزنت أعداءه قبل أصدقاؤه، وجعلت الكثير من السياسيين يقارنون بين  حالة الكتاتني وحالة  من سبقه من نظام مبارك، والذين كانوا محبوسين أيضاً ولكنهم كانوا يتمتعون بكامل حقوقهم ولم تظهر عليهم آثار الحبس كما ظهرت على الكتاتني ورفاقه.

وبسبب حالته أطلق نشطاء حملة إلكترونية دولية عالمية على موقع”Avaaz.org” الشهير،  هذه الحملة  تجمع توقيعات تطالب بالإفراج عن سعد الكتاتني وغيره من آلاف السجناء،  وذلك كما يزعم مطلقوا هذه الحملة.

وطالب النشطاء في العريضة التي يجمعون توقيعات عليها، بالإفراج عن عشرات الآلاف من السجناء الرجال والنساء والأطفال والسياسيين والحقوقيين، وزعموا فيها بأن هؤلاء السجناء سيلقون مصير 300 مصري قتلوا في السجون من بعد بيان الثالث من يوليو، إن لم يتم الإفراج عنهم، وذلك على حد زعمهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.