تصريحات مثيرة لتوفيق عكاشة حول قانون الخدمة المدنية ورئاسة البرلمان وتهديد لرئيس الوزراء بالفيديو
توفيق عكاشة

وجه الإعلامي الشهير الدكتور توفيق عكاشة وعضو مجلس النواب عن دائرة طلخا ونبروا بمحافظة الدقهلية، تحذيرات قوية جداً لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل وحكومته، بخلاف ما أشار إليه عن رغبته بتولي رئاسة مجلس النواب وأسباب رغبته بتولي منصب رئيس مجلس الشعب.

وتحدث عكاشة لبرنامج مصر اليوم بقناة الفراعيين مناشداً النواب الجدد بمجلس الشعب 2015، بانتخابه رئيسا للمجلس كما طلب نبي الله يوسف تولي خزائن مصر حيث قال:

“أطلب من زملائي الأفاضل في مجلس النواب تعيينى رئيسًا للبرلمان من خلال انتخابات حرة مباشرة، ومن خلال الأصوات الحرة المباشرة”.

واستكمل موضحا أن رئيس البرلمان المصري لابد أن يكون له سيمات مميزة تتمحور حول النظرة الثاقبة والفكر السياسي والاجتماعي والثقافي والقدرة على التواصل المجتمعي بخلاف الإلمام بشتى النواحي ولا يقتصر على مجال واحد فقط.

ووجه الدكتور عكاشة تحذيرات شديدة اللهجة لحكومة المهندس شريف إسماعيل، قائلا أن الحكومة الحالية وضعت أول مسمار قي نعشها ووجه للحكومة ورئيسها رسالة قائلاً:

” الحكومة وضعت أول مسمار فى نعشها .. ولشريف إسماعيل عليك أن تستعد أنت وحكومتك للرحيل”

وطالب الدكتور عكاشة الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة البحث عن حكومة بديلة خلال الفترة القادمة.

عكاشة يصرح الحكومة وضعت أول مسمار في نعشها

أضاف أيضا الدكتور توفيق عكاشة بتصريح ناري أنه يرفض تماما قانون الخدمة المدنية، بعد أم استطلع رأي بعض النواب في تصريحات ستثير المزيد من الجدل الفترة القادمة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أفضل قانون للعاملين والخريجين هو قانون الخدمة المدنية 18 لسنة 2015 وذلك لإلغائه نظام سرقة الدرجات المالية للوظائف التي كان يستولي عليها ما يسمى بالحاصلين على مؤهل أعلى أثناء الخدمة
    أجيبوني يا أصحاب العقول الراقية : كيف يحصل موظف على مؤهل أعلى أثناء الخدمة ؟ بالتزويغ من العملوبعيدا عن الطريق الشرعي لدخول التعليم وبصفة خاصة الجامعة وهو مكتب التنسيق
    ثم لا يجد هؤلاء الخريجون الشرعيون وظائف
    هل هذا منطق أو عدل
    إذا فقانون الخدمة المدنية قانون عادل بل قانون كاد يكون دستورا تحذو حذوه كافة البلدان وواضعوه أو من صاغوه قد راعوا مصلحة الوطن والمواطن
    والله على ما أقول شهيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.