كارثة التحكيم الدولي يغرم مصر مليارات الدولارات لصالح إسرائيل تعرف على التفاصيل
مصر وإسرائيل

أشارت وسائل الغلام الإسرائيلية اليوم لقرار هيئة التحكيم الدولي، بإلزام مصر بدفع مبالغ طائلة من التعويضات لصالح إسرائيل بسبب الأضرار التي لحقت ببعض شركاتها جراء الأحداث التي عقبت ثورة 25 يناير وبالتحديد شركات الكهرباء.

وجاء بما نشر بوسائل الإعلام العبرية أن هيئة التحكيم الدولي عوضت إسرائيل بمبلغ مالي قدر بمليار و 76 مليون دولار، في صورة تعويضات لشركة الكهرباء الإسرائيلية نتيجة توقف ضخ الغاز المصري في الفترة التي عقبت أحداث يناير 2015، وما عقبها من تفجير لخط الغاز لإسرائيل.

وجاء بالصحف الإسرائيلية أيضا أن هيئة التحكيم لم تغرم شركة EMG للغاز والتي يشارك بها الملياردير المصري حسين سالم والهارب من القضاء المصري، بدفع أي تعويضات للشركات الإسرائيلية.

وأوردت صحيفة “هاآرتس” العبرية الإسرائيلية، أن شركة الكهرباء الإسرائيلية قد رفعت القضية عقب أحداث 2011 والإطاحة بنظام مبارك وتوقف ضخ الغاز المصري لتل ابيب، فيما أوضحت صحيفة “معاريف العبرية” أن القضية التي دامت لما بين 3 إلي 5 أعوام جاء الحكم فيها لتوقيع غرامة على شركة الغازات الحكومية المصرية إيجاس ” EGAS”، ستدفع التعويضات لإسرائيل خاصة بعد إنهاء العقد بين مصر وإسرائيل عام 2012، بالقضية التي حكم بها بعد 3.5 سنوات.

واستكملت تحليلها مؤكدة أن الشركات الإسرائيلية ستحصل على قيمة التعويضات من مصر والمحكوم بها من هيئة التحكيم الدولي نتيجة للأضرار التي لحقت بالدولة العبرية نتيجة للتفجيرات المتتالية لخط الغاز.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.