نيويورك تايمز : مشكلة كبرى لمصر وتركيا بسبب المكسيك وجزر الكناري
تركيا ومصر

في تقرير لصحيفة نيويورك تايمز، أو السيدة العجوز في الصحافة الإعلامية كما يطلق عليها الكثيرون من الإعلاميين على مستوى العالم، أكدت من خلاله أن شركة توماس كوك السياحية العالمية أكدت أن السياح الأوروبيين الذي كانوا يسافرون إلى تركيا ومصر وتونس، أصبحوا الآن يفضلون ويحجزون للسفر إلى مناطق أكثر أمناً وهي المكسيك وأمريكا الشمالية وجزر الكناري، التي لا تختلف كثيراً من ناحية الأسعار عن تركيا ومصر وتونس، وأرجعت الصحيفة ذلك إلى الأحداث التي تمر بها مصر خاصة بعد سقوط الطائرة الروسية.

أما فيما يخص تركيا، فقالت الصحيفة أن عدم سفر السياح الروس لها بعد واقعة قيام تركيا بإسقاط الطائرة الروسية التي إخترقت أجوائها أثر أيضاً على حركة السياحة بها، أما فيما يخص تونس فالحادث الإرهابي الأخير بتفجير أتوبيس أمني تابع لحراسة الرئاسة ألقى أيضا بظلاله على حركة السياحة في تونس، وأضافت الصحيفة أن شركة توماس كوك أكدت أن الحجز قد زاد بشكل ملحوظ إلى المكسيك وجزر الكناري على حساب تركيا ومصر وتونس.

جدير بالذكر أن صحيفة تايمز أوف إسرائيل، قد أكدت في مقال لها الأسبوع الماضي أن سقوط الطائرة الروسية في سيناء وإسقاط تركيا لطائرة روسيا، صب في المقام الأول في صالح السياحة الإسرائيلية التي أصبح يأتي لها الروس كبديل عن مصر وتركيا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.